داعش يتبنى مقتل عناصر للنظام وروسيا في حمص ودرعا 

البادية السورية - almohrarmedia
البادية السورية - almohrarmedia

سياسي | 18 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

تبنّى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مقتل عدد من الجنود الروس وقوات النظام السوري في حادثتين منفصلتين بمحافظتي حمص ودرعا وسط وجنوبي البلاد.


وأعلن داعش أمس السبت، في بيان، نقلته وكالة "أعماق"، مقتل جنديين روسيين وإصابة آخرين، خلال اشتباك اندلع بعد محاولتهم تنفيذ عملية إنزال جوي في منطقة ببادية السخنة ضد مقاتلي التنظيم في حمص.

وأضاف البيان، أن مقاتلي التنظيم استهدفوا بالأسلحة الرشاشة المروحية أثناء هبوطها، واشتبكوا بشكل مباشر مع القوات الروسية.

وذكرت صفحة "السخنة الحدث" في فيسبوك أنّ مروحية روسية حاولت تنفيذ عملية إنزال في منطقة ببادية السخنة لتمشيط المنطقة والاشتباه بوجود عناصر من تنظيم داعش، وأثناء محاولة تنفيذ العملية  قتل جنديان روسيان وأصيب آخرون.

اقرأ أيضاً: تحذيرات من عودة ظهور "داعش" في الشمال السوري

وقالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، منذ يومين إن طائرات الاستطلاع الروسية رصدت سلسلة من المقرات الصحراوية التابعة لتنظيم داعش وعربات دفع رباعي كانت تنتقل بين محوري جبل البشري جنوبي الرقة ومنطقة أثريا في بادية حماة.

في درعا أيضاً 

وفي درعا تبنّى أيضاً تنظيم داعش مقتل وإصابة عدد من عناصر قوات النظام السوري خلال هجوم نفّذه ضد آلية للأمن العسكري في مدينة نوى غربي درعا.

وقال التنظيم في بيان نشرته وكالة "أعماق" أن مقاتليه استهدفوا بالأسلحة الرشاشة آلية للأمن العسكري، ما أدى لإعطابها ومقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين.
 
وذكرت شبكة "درعا 24" على فيسبوك في الـ 15 من الشهر الجاري، أنّ مجهولين استهدفوا دورية أمنية تابعة لجهاز الأمن العسكري عند مرورها ضمن المربع الأمني وسط مدينة نوى، ما أدى لمقتل اثنين من عناصرها وإصابة آخرين.

وأوضحت أن العنصرين الذين قتلا من مرتبات جهاز الأمن العسكري، وهما المساعد أول صخر فؤاد سليمان الملقب أبو حيدر، من ريف جبلة، والثاني المساعد أول وسيم محمود الناعم الذي ينحدر من قرية ديرماما في ريف مصياف غربي حماة، ونعت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي الشخصين.
 

وكان "المرصد السوري لحقوق الإنسان" قال أواخر شهر آذار، إن تنظيم داعش تمكن خلال شهر شباط من قتل 28 عنصراً من قوات النظام والقوات الموالية لها ضمن البادية السورية، جميعهم لقوا حتفهم باستهدافات واشتباكات وتفجير عبوات وألغام وكمائن، فيما خسر تنظيم داعش 69 من عناصره بقصف روسي واشتباكات مع قوات النظام.

وأعلن المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش،  واين ماروتو، منتصف شهر شباط الماضي على تويتر، أن شركاءهم في سوريا والعراق نفذوا بدعم من التحالف الدولي 33 عملية عسكرية ضد تنظيم داعش خلال ذات الشهر. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق