ارتفاع إصابات كورونا مجدداً في مناطق النظام السوري

مستشفى الأسد الجامعي  بدمشق - aliqtisadi
مستشفى الأسد الجامعي بدمشق - aliqtisadi

صحة | 17 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

حذّرت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري من عودة ارتفاع إصابات فيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة، موضحة أنه "لم يتم تجاوز مرحلة الخطر".


وسجلت وزارة الصحة، أمس الجمعة، 143 إصابة جديدة، ما يرفع عدد الإصابات الكلية بالفيروس إلى 20 ألف و856 إصابة، كما وثقت 9 حالات وفاة، وبذلك يصبح عدد الوفيات الكلية 1423.

فيما سجّلت الخميس الماضي 158 إصابة بالفيروس، و 12 حالة وفاة.

مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، قال، أمس الجمعة، إنّه منذ مطلع الشهر الجاري كان عدد الإصابات في وضع مسطح، إلا أنه خلال اليومين الماضيين لوحظ ازدياد في عدد الإصابات، حيث بلغت إصابات يوم الخميس الماضي 158 إصابة، وهي أكبر حصيلة يومية سُجلت في شهر نيسان، ما يعني أنه لم يتم تجاوز مرحلة الخطر. وفق وكالة "سانا".

اقرأ أيضاً: "الإدارة الذاتية" تعترف بعدم قدرتها على ضبط انتشار كورونا



وأشار إلى أن محافظة اللاذقية وحمص وحلب والسويداء سجلت ارتفاعاً في أعداد الإصابات خلال الأيام الماضية، فيما كانت محافظتا دمشق وطرطوس قبل ذلك تسجلان أعلى عدد من الإصابات.

وسجّلت اللاذقية أمس الجمعة 32 إصابة، يليها حال بـ 23 إصابة، ومن ثم ريف دمشق بـ 20 إصابة، و يوم الخميس الماضي، سجلت محافظة حمص 33 إصابة يليها اللاذقية بـ 30 إصابة، وحلب ودمشق بـ 20 إصابة.

ولفت حسابا إلى أسرّة المستشفيات ممتلئة بالمصابين والحالات المشتبه بإصابتها، ونسبة الإشغال في العناية المشددة تتراوح بين 98 و100 في المئة، وبيّن أن "جميع المستلزمات الطبية والأوكسجين متوفرة مع جاهزية تامة للعناصر الصحية لاستقبال جميع الحالات".

وفي الـ 14 من الشهر الجاري سجّلت وزارة الصحة 120 إصابة و10 حالات وفاة، وقبل يوم سجلت 104 إصابات و7 حالات وفاة.

وكانت حكومة النظام اتخذت مجموعة إجراءات للحد من تفشي فيروس كورونا، منها إنهاء بعض المراحل الدراسية وإغلاق الجامعات، وتخفيض الدوام في المؤسسات الحكومية.

كما حذّرت هيئة الصحة لدى "الإدارة الذاتية" في الـ 12 من الشهر الجاري، من "كارثة إنسانية وشيكة" جراء ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، وقالت إنّ المنطقة وصلت إلى مرحلة خطيرة جداً بسبب تفشي الفيروس، معلنةً عدم القدرة على ضبط الانتشار.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق