سهير السنوح: العادات الموروثة تمنع السوريات من العمل السياسي

مجلس المرأة السورية - الرقة
مجلس المرأة السورية - الرقة

نساء | 02 يناير 2021

عاشت نساء مدينة الرقة الكثير من العنف والاضطهاد والارهاب من تنظيم داعش والذي كانت الرقة محتلة من قبله وأعلناه عاصمة لتنظيمه. سهير السنوح هي إحدى الناشطات النسويات اليوم التي تعمل لازالة ركام التخلف والارهاب في المدينة، واعادة الحياة و الحريات الى نسائها.


تعمل سهير مع مجلس المرأة السوري، والذي يعقد جلسات توعوية للنساء في الشمال السوري. منها الخوض في ترسيخ السلام داخل البلاد و التوعية عن 'الدساتير المتعاقبة في سورية  لمشاركة المرأة في سورية، و عن دور المنظمات النسوية في تفعيل المشاركة المدنية في شمال وشرق سوريا.

المرأة تتحمل مسؤولية بناء المجتمع حسب ما تقوله سهير، ولكن العادات والتقاليد و تردي الوضع الاقتصادي يقف عائق في رفع مشاركة المراة ضمن العمل السياسي.

أجرى مجلس المرأة السورية، في الرقة، جلسة حوارية تحت عنوان " المرأة السورية ما بين الدساتير و القوانين السورية"، حضرته نحو 40 امرأة وناشطة نسوية.

شاركت في الندوة شخصيات نسوية من مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، وممثلات عن "حزب سوريا المستقبل"، وعضوات من مكتب التحالف الوطني، وناشطات حقوقيات وسياسيات، بالإضافة إلى عضوات من إدارة المرأة في الرقة.

عن هذه الندوة تقول سهير : كان من الضروري توعية النساء على إغفال الدستور السوري حقوق النساء بشكل صحيح، سواء على مستوى تحديد المشاركة السياسية و غياب اللغة الجندرية في صياغته بما يكفل تمثيل حقيقي لها.  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق