من يحمي اللاجئات السوريات بعد الانسحاب من "اتفاقية اسطنبول"؟

لاجئة سورية في أحد المخيمات داخل تركيا- shutterstock
لاجئة سورية في أحد المخيمات داخل تركيا- shutterstock

نساء | 03 أبريل 2021 | روزنة

بعد إعلان الحكومة التركية قرار الانسحاب من الاتفاق المبرم مع المجلس الأوروبي حول منع ومكافحة العنف ضد النساء و المعروف باسم "اتفاقية اسطنبول" تساءلت الكثيرات من اللاجئات السوريات الموجودات في تركيا حول أثر هذا القرار على أمنهن و سلامتهن.


نور مشهدي مقدمة ومعدة برنامج "إنت قدها" استضافت لهذا الاسبوع سيبال دوركال هي محامية مسؤولة في المكتب الاستشاري القانوني - هاتاي، والصحفية حنين السيد عن فريق سلامتك للأمن الرقمي. 

اقرأ أيضاً: اعترافات نسائية جريئة.. سوريات رفضن الإنجاب وترميم بكارتهن


ضيفة الحلقة  المحامية سيبال دوركال فسرت قانوينا أثر هذا الانسحاب وبينت أن القرار الأخير لم يصدر حول إلغاء الاتفاق نتيجة الاعتراضات، التي قدمت للمحكمة التركية.
 
المحامية سيبال جاوبت عن أثر هذا الانسحاب على حماية النساء من العنف المنزلي في ظل هذه تزايد أعداد النساء اللواتي يخسرن حياتهن ويتعرضن للعنف.

وشرحت الآليات المتخذة لحماية النساء من العنف في حال قامت بالإبلاغ التي ستطبق فيما لو كان القرار الأخير هو الانسحاب من اتفاقية اسطنبول. 

عن فريق سلامتك، شاركت حنين السيد تجربتها في إطلاق منصة "كوني حذرة " على فيسبوك، بعد انتشار ظاهرة الابتزاز الإلكتروني في الشمال السوري.

حلقة مميزة يمكنكم متابعتها:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق