وزير بدمشق يثير تهكّم السوريين.. هل تصبح سوريا دولة رقمية؟

وزير الاتصالات بدمشق إياد الخطيب - وزارة الاتصالات
وزير الاتصالات بدمشق إياد الخطيب - وزارة الاتصالات

سياسي | 10 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

أثار وزير الاتصالات والتقانة في حكومة النظام السوري، إياد الخطيب، تهكّم السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات أدلى بها في المؤتمر الدولي للتحوّل الرقمي بدمشق، قال فيها إن سوريا ستصبح دولة رقمية عام 2030.


وقال الخطيب، أمس الجمعة، إنه "سيتم وضع استراتيجية تنفّذ على مدار عدة سنوات لتكون سوريا عام 2030 دولة رقمية"، موضحاً أنّهم بدؤوا بتنفيذ بعض المشاريع مثل الناقل الحكومي الإلكتروني وعملية نشر بوابات الحزمة العريضة في البلاد، وفق صفحة "وزارة الاتصالات والتقانة السورية".

وأشار الخطيب إلى أن "سوريا لم تكن يوماً بعيدة عن التطورات العالمية بمجال الاتصالات والمعلومات"، ورأى أن سوريا كانت قبل الحرب تخطو خطى متسارعة نحو النهوض بهذا القطاع.

وأعرب الخطيب لموقع "سبوتنيك" الروسي عن تفاؤله قائلاً: "نحن في سوريا متفائلون بأن المستقبل والقادم أفضل رغم المعاناة والحصار الذي نعاني منه".

وجاءت تصريحات الخطيب، خلال افتتاح المؤتمر الدولي للتحول الرقمي بدورته الثالثة تحت عنوان "سوريا والتحول الرقمي.. الفرص والتحديات"، في قصر المؤتمرات بدمشق، الذي ينتهي يوم غد الأحد.

اقرأ أيضاً: أزمات تحيط بالسوريين… كورونا جيل ثالث و أزمة محروقات تاريخية



وأكّد الخطيب أنّ العالم يتجه نحو الرقمنة في كافة القطاعات الحكومية والخاصة، وعلى سوريا التوجه لها (الرقمنة)، لافتاً أنّ التحول الرقمي له دور كبير بتعزيز العلاقات وزيادة الكفاءة التشغيلية والحد من هدر المال العام والوقت.

وبيّن أنه في ظل جائحة كورونا اتّضح لدى العالم أهمية تعزيز التحوّل الرقمي، ولا سيما موضوع التعليم عن بعد.

وأثارت تصريحات الخطيب تهكّم وسخرية السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تشهد البلاد أزمات متلاحقة، آخرها أزمة المحروقات التي أدت إلى أزمة مواصلات، فضلاً عن أزمة الكهرباء والمياه والخبز وغيرها من الأزمات التي باتت تؤرّق حياة السوريين، في ظل تدهور قيمة الليرة السورية وتضاعف الأسعار، ما جعل 90 في المئة من السوريين تحت خط الفقر.

وتأتي تلك الأزمات تزامناً مع ارتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد، ما دفع حكومة النظام السوري مؤخراً لاتخاذ مجموعة قرارات للحد من تفشي الفيروس مثل إنهاء دوام بعض المراحل الدراسية، وتقليص ساعات العمل في المؤسسات الحكومية.

نبيلة فرحات، ناشطة على فيسبوك علّقت متسائلة: "ليش سيادتو مو عايش بسوريا، حياتنا كلها أرقام من سنين… كم سعر صرف الدولار، وكم يوم بكفيك الراتب المعدوم، وكم ألف ليرة ديونك للسمان، وكم مصروفك بالشهر".

سمور الكاري، طالب المسؤولين بالنظر لحال السوريين ومعالجة همومهم قائلاً: "نحن هلأ من الناس المنسية يلي  ما عم يتفكر فينا، بدل ما تفكروا لل 2030 فكروا فينا هلأ وشوفو حالنا".

فيما علّقت لورا على تصريح الخطيب قائلة: "أنا برأيي نعمل سوريا أول دولة بنزينية أو دولة مازوتية أو دولة خبزية أو دولة شبعانية أو دولة دوائية، أو دولة كهربائية، في كتير شغلات قبل ما تصير رقمية".

وبالعودة للمؤتمر الدولي للتحول التقني، يشارك فيه خبراء وشركات تعنى بالتحول الرقمي من مصر والإمارات وسلطنة عمُان وتونس والجزائر والعراق والأردن ولبنان والسعودية والكويت واليمن والبحرين وروسيا والنمسا واليونان والهند وسويسرا.
 
 
Day 2

LIVE 2 نشاطات اليوم الثاني

Posted by ‎Digitec المؤتمر الدولي للتحول الرقمي‎ on Saturday, April 10, 2021

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق