تقرير: 160 شخصاً ضحايا عام 2021 شمالي سوريا

قصف على شمالي سوريا - aa
قصف على شمالي سوريا - aa

سياسي | 09 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

وثّق الدفاع المدني مقتل أكثر من 37 شخصاً، وإصابة أكثر من 120 آخرين، جراء سلسلة هجمات لقوات النظام وروسيا منذ مطلع العام الجاري،  بلغ عددها 300 هجوم استهدف المدنيين والحقول الزراعية والمنشآت الحيوية شمال غربي سوريا.


وقال "الدفاع المدني السوري" على موقعه الإلكتروني، في بيان، إن قوات النظام استهدفت أمس الخميس، بصاروخ موجه سيارة مدنية تقل عائلتين على طريق بلدة الناجية غربي إدلب، ما أدى لمقتل 7 مدنيين، رجل وزوجته من كل عائلة، و3 من أطفالهم، وإصابة 3 أطفال آخرين.

ورغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب تستمر قوات النظام بخرق الاتفاق، حيث استهدفت في الـ 29 من آذار الفائت بالصواريخ الموجهة منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، وأصاب أحد الصواريخ خيمة لنازحين في قرية القرقور دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وفي الـ 21 من آذار الماضي، قتل 8 مدنيين وأصيب 15 آخرون،  جراء قصف مدفعي استهدف مستشفى الأتارب الجراحي غربي حلب، ما أدى لخروجه عن الخدمة، تزامناً مع قصف لطائرات حربية روسية على عدة مناطق بريف إدلب، أدت لمقتل مدني وإصابة آخر.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تدين الهجمات الأخيرة على الشمال السوري



وأدانت الأمم المتحدة في الـ 22 من آذار الماضي، الهجمات على الشمال السوري، التي أدت إلى مقتل وإصابة مدنيين، وتدمير البنى التحتية في عدة مناطق، وشددت على ضرورة المساءلة عن الجرائم المرتكبة في سوريا.

ويسري منذ الـ 6 من آذار 2020 اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب ومحيطها توصلت إليه تركيا وروسيا، أبرز بنوده وقف إطلاق النار وكافة العمليات القتالية وإنشاء ممرات آمنة بعمق 6 كلم على شمال الطريق الدولي M4  وجنوبه، وتسيير دوريات روسية - تركية مشتركة.

كما تندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقية خفض التصعيد الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانة عام 2017، واتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الموقع بين موسكو وأنقرة في أيلول عام 2018.

ووثقت  "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقريرها، منتصف آذار الماضي،  مقتل 227 ألف و413 مدنياً، منذ اندلاع الثورة السورية في آذار 2011، واعتقال 149 ألف و361 سورياً، وتشريد 13 مليون شخص، وسط فشل في الوصول إلى حل سياسي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق