إصابة عناصر للنظام بقصف إسرائيلي استهدف محيط دمشق

قصف إسرائيلي على دمشق - france24
قصف إسرائيلي على دمشق - france24

سياسي | 08 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

استهدفت طائرات إسرائيلية، فجر اليوم الخميس، بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق، ما أدى إلى إصابة عدة عناصر  في صفوف قوات النظام السوري.


وذكرت وكالة "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري، أنّ قصفاً صاروخياً نفّذه الاحتلال الإسرائيلي من اتجاه الأراضي اللبنانية، حوالي الساعة الواحدة فجراً على بعض النقاط في محيط العاصمة، أدى إلى إصابة 4 عناصر في صفوف قوات النظام، إضافة إلى وقوع بعض الخسائر المادية.

وأضافت أن الدفاعات الجوية تصدت للقصف الجوي وأسقطت معظم الصواريخ.

ولم يعلّق جيش الاحتلال الإسرائيلي على القصف حتى الآن.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف منتصف شهر آذار الماضي بعض الأهداف في محيط دمشق من اتجاه الجولان المحتل، دون الإشارة إلى وجود خسائر بشرية أو مادية، وفق وكالة "سانا".

اقرأ أيضاً: صحيفة إسرائيلية: الأسد يعيد حساباته بشأن الوجود الإيراني



وسبق أن استهدفت إسرائيل 28 شباط الماضي بعض الأهداف بمحيط العاصمة دمشق، وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن القصف استهدف المنطقة المحيطة بالسيدة زينب جنوبي العاصمة، التي تعد معقلاً لـ"الحرس الثوري" الإيراني و"حزب الله" اللبناني".

صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، قالت في كانون الثاني الماضي، إنّ وتيرة القصف الإسرائيلي على سوريا ارتفعت مؤخراً، حيث تم استهداف منظومة الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري، ومواقع مشتركة لقوات النظام و "حزب الله" اللبناني في جنوب سوريا، إلى جانب القصف الاعتيادي له باستهداف مواقع إيرانية عديدة من بينها مصانع أسلحة ومخازن لـ"حزب الله".

وأضافت الصحيفة أنّ قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بعثت برسائل إلى النظام السوري، تهدف من خلالها إلى تنبيه دمشق بضرورة تقليص استخدام الدفاعات الجوية في حماية "قواعد إيران، وحزب الله العسكرية الواقعة ضمن الأراضي السورية".

وهاجم جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عام 2020 نحو 500 هدف على جميع الجبهات، وفق ما ذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في العاشر من كانون الأول الماضي، على حسابه في تويتر.

وأضاف، أنهم نفذوا خلال 2020 العديد من العمليات السرية، وأن "التموضع الإيراني بسوريا في حال تباطؤ واضح نتيجة استمرار نشاطات الجيش الإسرائيلي، إلا أن الطريق أمامنا ما زال قائماً لاستكمال الأهداف في هذه الجبهة".  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق