الرقة: جلسة حوارية عن المرأة السورية في الدساتير والقوانين السورية

الرقة: جلسة حوارية عن المرأة السورية في الدساتير والقوانين السورية
نساء | 02 فبراير 2021 | روزنة

أجرى مجلس المرأة السورية، في الرقة، جلسة حوارية تحت عنوان " المرأة السورية ما بين الدساتير و القوانين السورية"، حضرته نحو 40 امرأة وناشطة نسوية.


شاركت في الندوة شخصيات نسوية من مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، وممثلات عن "حزب سوريا المستقبل"، وعضوات من مكتب التحالف الوطني، وناشطات حقوقيات وسياسيات، بالإضافة إلى عضوات من إدارة المرأة في الرقة.

تناولت الجلسة المرأة في مختلف الدساتير السورية، وآلية تطبيق الدستور ضمن قوانين تحمي المرأة والتمييز ضد المرأة في التشريعات السورية.

 
شمس سينو ممثلة مكتب تنظيم المرأة في مجلس المرأة السورية، قالت أن الدستور السوري الصادر عام 1950، يسمى دستور الاستقلال، وهو الدستور الوحيد الذي تم وضعه عن طريق جمعية تأسيسية منتخبة، وأنتج مبادئ للدولة السورية تمثل جميع السوريين، و بآليات ديمقراطية تستهدف تحقيق الحريات العامة للأفراد واحترامها، وبما في ذلك موضوع المرأة، ودورها كفرد من أفراد المجتمع السوري.

وشددت بأن القانون السوري يتناقض كليًّا مع الكثير من المبادئ الدستورية، بخاصة قانون الأحوال الشخصية، والمعوقات التي تعترض الوصول إلى إنصاف المرأة في الدستور السوري، وهذه المعوقات سياسية وقانونية واجتماعية واقتصادية، ولا يمكن الفصل بينها كونها متداخلة ومترابطة.

قد يهمك: لعالم إلكتروني آمن للنساء.. ورشة تمكين في إدلب



وعن التمييز ضد المرأة في القوانين والتشريعات السورية ذكرت المشارِكة في الندوة وعضوة إدارة المرأة في الرقة، فاطمة الطيار، أن القانون الصادر بالمرسوم التشريعي 276 لعام 1969م، ينطوي على التمييز ضد المرأة على مستويين :الأول هو على مستوى التمييز بين الجنس، والثاني بسبب الانتماء القومي أو العرقي، وبالتالي يمكننا القول إنه قانون غير دستوري، لأنه يتناقض مع أبسط المبادئ التي ينص عليها الدستور السوري.

كما ناقش المشاركون في الندوة أيضًا قانون حماية المرأة المعمول به في المحاكم في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ومقارنته مع باقي القوانين المتبعة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق