إسرائيل تنفذ "عملية سرية" في سوريا 

إسرائيل تنفذ "عملية سرية" في سوريا 
سياسي | 06 أبريل 2021 | مالك الحافظ

بعد أقل من ثلاثة أشهر عن كشف مصادر إسرائيلية عن أولى العمليات السرية خلال العام 2021، ضد مواقع للنظام السوري، قال بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الاثنين، أن "عملية سرية" نفذتها قواته منتصف شهر تموز الماضي على الحدود مع سوريا. 

 ونشر الجيش الإسرائيلي فيديو يوثق لحظة تسلل كتيبة إسرائيلية إلى نقطة عسكرية سورية عبر الحدود.

                                                                                   جنود العملية السرية داخل الحدود السورية

ووفق وثيقة أفاد بها البيان، فإن العملية تمت عبر دخول فرقة تابعة للكتيبة 12 في لواء غولاني، التي كانت وقتها على الحدود الشمالية الشرقية مع سوريا، ونفذت "مهمة خاصة" ومعقدة.

وكلفت الكتيبة بتنفيذ غارة على نقطة عسكرية سورية في المنطقة العازلة - المنصوص عليها في اتفاقية فصل القوات الموقعة عام 1974، والتي بموجبها لا يُسمح للقوات الإسرائيلية بالتواجد هناك، ولا إقامة نقاط مراقبة.

قد يهمك: قصف إسرائيلي يطال أهداف متعددة في دمشق (صور+فيديو)



وشبّه الضابط في الجيش الإسرائيلي، المقدم، ليرون أبلمان، العملية بإجراء جراحي في منطقة حساسة قائلا: "من الطبيعي أنك تأخذ في الاعتبار أنه سيكون هناك استجابة من قبل العدو، لكننا دائما على استعداد وثقة في قدراتنا. مسؤوليتنا هي أيضا التصرف بشكل احترافي".

في حين أشارت صحيفة "إسرائيل اليوم" بأنه وقبل نحو عام بدأت قوات النظام السوري ببناء سلسلة من المواقع على مسافة قريبة من الحدود الإسرائيلية، ما قد يعرض المقاتلين للخطر.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي أخذ الموقف بجدية وبشكل غير مباشر وخاطب النظام من خلال الأمم المتحدة، وطالب بتفكيك فوري للمواقع، لكن الأخير تجاهل الأمر. لذلك، وبعد أربعة أشهر من بنائها، في تموز الماضي، تقرر الشروع في غارة غير عادية داخل مناطق سيطرة النظام.

و قد تقرر إرسال قوة برية لإيصال الرسالة بشكل لا لبس فيه ولا تخضع للتفسير "يمكننا العمل في سوريا على الأرض أيضًا وإلحاق الضرر بعدونا".

و نشر موقع "إنتلي تايمز" الإسرائيلي، مطلع العام الجاري، فيديو أكد أنه يوثق عملية سرية ليلية نفذها جهاز استخبارات غربي في شهر أيلول الماضي ضد مقر "الوحدة 840" التابعة لـ"فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني بدمشق.
                                                                                           الموقع المستهدف 

وبحسب تقرير نشره الموقع، فإن العملية جرت في شقة في مبنى سكني بحي كفر سوسة شمال دمشق، على بعد 500 متر فقط من السفارة الإيرانية، ونحو 3 كيلومترات من قصر الرئيس السوري بشار الأسد.

ونشر الموقع توثيقا مصورا من كاميرا محمولة لمراحل العملية في الشقة، وشملت جمع المواد الاستخبارية، واعتقال الحراس واستجوابهم فورا.

وفي أواخر تشرين الثاني من عام 2017، قالت مجلة "فانيتي فير" الأمريكية، إن وحدة عسكرية إسرائيلية تسللت إلى داخل سوريا، وتمكنت من الحصول على معلومات حول مخطط لتنظيم "داعش"، يسعى إلى تحويل أجهزة حواسيب محمولة إلى قنابل بإمكانها تهديد "الطائرات"، نظرا لقدرتها على تجاوز الفحص الأمني داخل المطارات.

وذكرت أن أجهزة الأمن في إسرائيل شاركت هذه المعلومات مع نظيراتها الأمريكية. لكنها قالت إن الرئيس الأمريكي ترامب سرب هذه المعلومات لروسيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق