كورونا يدفع لاتخاذ قرارات جديدة حول دوام المدارس السورية

إحدى المدارس السورية -sputnik
إحدى المدارس السورية -sputnik

صحة | 03 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

اتخذت وزارة التربية بدمشق مجموعة قرارات متعلقة بطبيعة الدوام في المدارس، منها إنهاء دوام بعض المراحل الدراسية، وتعليق بعضها، كما اتخذت "الإدارة الذاتية" قراراً بإغلاق المدارس والجامعات لمدة أسبوع، مع ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد وتحذيرات من الهجمة الثالثة للفيروس.


وقالت وزارة التربية  لدى النظام السوري على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت، إنه تقرّر إنهاء دوام مرحلة رياض الأطفال وصفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول وحتى الرابع اعتباراً من يوم الإثنين المقبل الموافق لـ 5 نيسان الجاري، على أن تعتمد نتائج الفصل الدراسي الأول مع أعمال الفصل الثاني "مذاكرات + الشفهي" معياراً للنجاح أو الرسوب.

جاء ذلك خلال لقاء جمع بين وزير التربية، دارم الطباع ومعاونيه ومديري المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، والصحة المدرسية، اليوم السبت.

وعلّقت الوزارة دوام صفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الـ ( 5 وحتى 8 ) ابتداء من يوم الإثنين المقبل، على أن تجري امتحاناتهم بين الـ 25 وحتى 29 نيسان الجاري.

فيما يستمر دوام طلاب الصف التاسع الأساسي والمرحلة الثانوية بجميع فروعها وفق الخطة الدراسية، على أن تجري الامتحانات الانتقالية للصفين الأول والثاني الثانوي بمختلف الفروع بين الـ 25 و 29 من نيسان الجاري.

اقرأ أيضاً: التربية بدمشق تكشف إصابات كورونا في المدارس السورية



أما امتحانات الشهادات العامة للتعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوي بمختلف الفروع تبقى في مواعيدها المقررة، وفق التربية.

وكانت وزارة التربية أعلنت سابقاً أن امتحانات شهادة التعليم الأساسي تبدأ 30  شهر أيار المقبل ولغاية 20 حزيران المقبل، فيما تبدأ امتحانات الشهادة الثانوية 31  أيار ولغاية 22 حزيران المقبل.

سبب تعليق وإنهاء الدوام؟

مديرة الصحة المدرسية، هتون الطواشي، قالت لإذاعة "شام إف إم" المحلية، إن قرار وزارة التربية جاء نتيجة زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد عن الأسبوع الماضي، وزيادة تفشي الفيروس بجميع المحافظات، في ظل كثرة الغياب بين الطلاب والمعلمين.

وكانت وزارة التربية أعلنت 27 شهر آذار الفائت تسجيل 110 إصابات بفيروس كورونا في المدارس بجميع المحافظات خلال أسبوع، بحسب وكالة "سانا".

ويبلغ عدد الإصابات منذ بداية الفصل الثاني ( 24 كانون الثاني الماضي)، 410 إصابات في المدارس السورية، بينهم 100 طالب مصاب بكورونا، و310 من المعلمين والإداريين العاملين بالقطاع التربوي.

تعليق دوام الجامعات

كذلك أعلنت وزارة التعليم العالي لدى النظام السوري تعليق الدوام في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد لمدة أسبوعين اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 5 نيسان  ولغاية يوم السبت في الـ 17 من الشهر ذاته.

في مناطق الإدارة الذاتية!

وأعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم السبت، إغلاق كافة المدارس والجامعات والمعاهد لمدة أسبوع كامل ابتداء من الثلاثاء المقبل الموافق لـ 6 نيسان وحتى الـ 12 من الشهر ذاته، جراء ازدياد إصابات كورونا في مناطق شمال وشرقي سوريا.

وفرضت "الإدارة الذاتية" في بيان، حظر تجول كلي في كل من مدن القامشلي والرقة والحسكة، اعتباراً من 6 نيسان الساعة السادسة صباحاً ولغاية الـ 12 من الشهر ذاته، مطالبة بارتداء الكمامة، مع غرامة مالية قيمتها ألف ليرة لكل مخالف لارتدائها.

فيما فرضت على باقي المناطق الخاضعة لسيطرتها حظراً جزئياً في ذات الفترة يبدأ من الساعة الرابعة عصراً وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.
 

تحذيرات سابقة

وكان عضو الفريق الاستشاري في التصدي لجائحة كورونا بدمشق، نبوغ العوا، حذّر يوم 20  آذار الفائت من الطفرة الثالثة لفيروس كورونا سريعة الانتشار، قائلاً إن أعراض الإصابة بها بدأت تظهر على الأطفال بأعمار مختلفة عكس الطفرة الثانية التي كان فيها الأطفال مجرد ناقل للفيروس.

وأشار العوا خلال حوار مع إذاعة "أرابيسك"، شهر تشرين الأول عام 2020 إلى أن هناك تبايناً بين الأرقام الرسمية المعلنة بإصابات كورونا والأرقام الحقيقة في المدارس.

قد يهمك: بسبب كورونا.. نبوغ العوا يدق ناقوس الخطر ويهاجم وزارة السياحة



ودارت سجالات شهر أيلول عام 2020 بين وزير التربية دارم الطباع، ونبوغ العوا، بسبب قرار افتتاح المدارس، حيث اقترح الأخير تأجيل افتتاحها لمراقبة منحنى الإصابات بهدف التأكد من إمكانية عودة الطلاب إلى المدارس دون الخوف على انتقال الفيروس إليهم، ما دعا الطباع للرد عليه بقوله:  "إنه يحترم آراءه المطروحة بما يتعلق بتأجيل المدارس، لكنه لم يغلق المشافي ولا الجامعة المشرف عليها".

وتشهد مناطق النظام السوري ارتفاعاً ملحوظاً بإصابات كورونا، حيث قرر الفريق المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا، 27 شهر آذار، تحويل مستشفى جراحة القلب بدمشق لاستقبال المصابين بفيروس كورونا على أن يتم استقبال مرضى القلب في كل من مستشفيي الأسد الجامعي والباسل لجراحة القلب، وكذلك وضع مشفى الشرطة بتصرف وزارة الصحة لمعالجة المصابين بالفيروس.

وقالت وزارة الصحة لدى حكومة النظام في الـ 19 من آذار الفائت، إنّ وحدات العناية المركزة بمستشفيات دمشق العامة وصلت إلى طاقتها الكاملة جراء الارتفاع الحاد بإصابات كورونا، ما دفع الأطباء لنقل المرضى إلى مستشفيات بمحافظات أخرى.

وسجلت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري أمس الجمعة، 125 إصابة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات الكلية في مناطق النظام إلى 19 ألف و164 إصابة، فيما وثقت 14 حالة وفاة، ليرتفع بذلك عدد الوفيات الكلية إلى 1288 حالة وفاة.  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق