18 دولة أوروبية تتعهد بمعاقبة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا

آثار القصف في إدلب - روزنة
آثار القصف في إدلب - روزنة

سياسي | 01 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

بعد عقد مؤتمر بروكسل الخامس حول سوريا، تعهد وزراء خارجية 18 دولة أوروبية، بمواجهة إفلات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) من العقاب، على خلفية اتهامهما بارتكاب جرائم حرب مثل الاعتداءات بالأسلحة الكيميائية، وعمليات الخطف والإخفاء.


وقال الوزراء في بيان مشترك، أمس الأربعاء، نشر على موقع وزارة الخارجية الفرنسية الإلكتروني: "دولنا ملتزمة بضمان عدم إفلات مجرمي الحرب ومرتكبي التعذيب من العقاب".

وأشار الوزراء إلى أنه خلال العشر سنوات الماضية قتل 400 ألف شخص وأجبر أكثر من 6 مليون على الفرار من البلاد هرباً من "انتهاكات لا حصر لها لحقوق الإنسان".

واتهمت منظمات دولية وحقوقية في وقت سابق النظام السوري باستخدام أسلحة كيميائية، في انتهاك للقانون الدولي، وشدد الوزراء على أنه "يجب تسليط الضوء الكامل على هذا العقد من الأعمال الوحشية".

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تطالب المانحين 10 مليار دولار لدعم السوريين


ودعوا إلى "السماح للمحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في الجرائم التي يشتبه بارتكابها في سوريا ومحاكمة الجناة".

وجاء البيان بعد انتهاء مؤتمر بروكسل الخامس، الذي عقد يومي الإثنين والثلاثاء، وتعهد فيه المانحون  بتقديم 4.4 مليار دولار من المساعدات للسوريين داخل وخارج البلاد، لعام 2021، و2 مليار لعام 2022، في الوقت الذي طالبت فيه الأمم المتحدة المانحين بتقديم 10 مليار دولار بشكل عاجل كمساعدات إنسانية.

فيما قدمت النسخة الرابعة من مؤتمر بروكسل، العام الاضي، مساعدات بقيمة 7.7 مليار دولار لتمويل عمليات الإغاثة للسوريين داخل البلاد وفي دول الجوار المحيطة، رغم تعهد الجهات المانحة، آنذاك، بتقديم أكثر من 10 مليار دولار.

وأصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، تقريراً منتصف شهر آذار قال فيه، إنه ومنذ بدء الثورة السورية (آذار 2011) سجلت سوريا 6.9 مليون نازح داخلي، مقابل 6.5 مليون سوري من اللاجئين، أما الأطفال المتسربون من التعليم بلغ عددهم 2.5 مليون، فيما يقطن المخيمات ومراكز الإيواء 1.9 مليون نازح.

و ذكر تقرير "منسقو الاستجابة" أنّ 1.8 شخص أصيبوا جراء العمليات العسكرية، أصبح 230 ألف منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة لمقتل وفقدان عشرات الآلاف من المدنيين نتيجة الاستهداف والهجمات من قبل النظام وحلفائه (إيران و روسيا).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق