خلايا داعش تحفر أنفاقاً داخل مخيم الهول 

خلايا داعش تحفر أنفاقاً داخل مخيم الهول 
سياسي | 01 أبريل 2021 | مالك الحافظ

تستمر الحملة الأمنية لقوى الأمن الداخلي "الأسايش" في شمال شرق سوريا، في القبض على عناصر وقيادات من تنظيم "داعش" الإرهابي داخل مخيم الهول في محافظة الحسكة. 


و رغم أن مخيم الهول الذي لا يضم بين سكانه أي من عناصر تنظيم "داعش" ممن ثبت انتسابهم للتنظيم بشكل فعلي، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أعلنت مؤخراً أن من بين المعتقلين داخل المخيم قيادات تتبع للتنظيم. 

مصدر قيادي داخل "قسد" أفاد لـ "روزنة" بأن سبب تواجد تلك القيادات التي أعلن عنها بيان "قسد" هو تهريب تلك القيادات (جنسيات عراقية) إلى داخل المخيم عبر أنفاق تم حفرها داخل المخيم نحو القرى المحيطة، بإشراف مهربين سوريين من تلك القرى. 

ووفق بيان صادر عن "الأسايش" فإن الحملة الأمنية قد أسفرت خلال يومين عن توقيف 53 فرداً من عناصر داعش، كان بينهم خمسة مسؤولين عن الخلايا التي كانت تقوم بعمليات الإرهاب والعنف ضمن المخيم.

وأشار المصدر إلى تواجد "خلايا تابعة لداعش بمحيط المخيم، تتصل وتنسق مع بعض الخلايا داخل المخيم، بخاصة وأن إدارة المخيم كانت تسمح لبعض العراقيين بالخروج من المخيم تجاه بلدة الهول والقرى المحيطة بها في أوقات محددة". 

قد يهمك: "التحالف الدولي" يوضح نتائج النصر على "داعش" شرق سوريا



ولفت المصدر إلى أن الحملة التي أعلنت عنها قوى الأمن الداخلي "الأسايش" و "قسد"، هي حملة موسعة  تأتي بالتعاون مع التحالف الدولي، مشيراً إلى أنه قد تم "تفييش كل الموجودين داخل المخيم، وأخذ بصماتهم جميعاً". 

وأعلنت "الأسايش"، عن آخر نتائج حملتها الأمنية التي بدأتها منذ يومين في مخيم الهول، لافتة إلى اعتقال 53 شخصا من عناصر تنظيم "داعش" في المخيم، بينهم 5 قياديين.

جاء ذلك عبر بيان قرأه الناطق الرسمي باسم "الأسايش"، خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، شارك فيه الناطق الرسمي باسم "قسد"، كينو كبرئيل، والناطق الرسمي باسم "وحدات حماية الشعب"، نوري محمود، وعضوة القيادة العامة لمجلس إقليم الجزيرة، أفينار ديرك.

ولفت البيان "لقد تم ضبط العديد من أجهزة الهاتف النقال بالإضافة إلى العديد من الكمبيوترات المحمولة التي تحوي معلومات عن خلايا الإرهابيين".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق