دمشق.. مقتل وإصابة 8 أشخاص بانفجار قنبلة في حي ركن الدين

حي ركن الدين - kassioun
حي ركن الدين - kassioun

سياسي | 31 مارس 2021 | إيمان حمراوي

قتل شخص وأصيب 7 أشخاص آخرين جراء انفجار قنبلة في منطقة ركن الدين شمالي العاصمة دمشق.


وذكرت وزارة الداخلية بدمشق، على صفحتها الرسمية في فيسبوك، ليلة الثلاثاء - الأربعاء، أنّ القنبلة كانت بحوزة شخص يدعى (ق .ع) عندما انفجرت، وذلك أثناء تواجده في الشارع بحي ركن الدين ما أدى إلى وفاته وإصابة 7 آخرين كانوا في المنطقة.

وأشارت الوزارة إلى أنّه تم إسعاف المصابين، والتحقيقات ما تزال مستمرة في الحادثة، دون ذكر مزيد من التفاصيل.
 
 

دمشق : انفج.ار قن.بلة كانت بحوزة المدعو ( قصي عيسى ) أثناء تواجده في الشارع بمحلة ركن الدين ما أدى إلى وفاته وإصابة سبعة...

Posted by ‎وزارة الداخلية السورية‎ on Tuesday, March 30, 2021

"المرصد السوري لحقوق الإنسان" قال إن القنبلة انفجرت بيد أحد عناصر قوات "الدفاع الوطني" الموالية لقوات النظام.

استهداف قوات النظام بمناطق متفرقة

وكان 5 من عناصر النظام السوري قتلوا، أمس الثلاثاء،  جراء هجوم نفذه مجهولون على حاجز للفرقة الرابعة في قرية رسم العابد جنوب غربي حلب، إضافة إلى أسر ضابطين، أحدهما من محافظة طرطوس والآخر من منطقة السيدة زينب بدمشق، كما أقدمت المجموعة على سلب 3 سيارات تويوتا مزودة برشاشات مضادة للطيران، وفق موقع "عين الفرات".

ويأتي الهجوم بعد ساعات من اشتباكات بين الفرقة الرابعة وعناصر "حزب الله" اللبناني" عند حاجز دير حافر جنوبي حلب، ما أدى لمقتل عنصرين للأخيرة، وفق (عين الفرات).

وانفجرت عبوة ناسفة  قرب الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي، في الـ 24 من آذار الجاري، ما أدى لإصابة أحد عناصر الحاجز من مرتبات الأمن العسكري، بحسب موقع "صوت العاصمة".

اقرأ أيضاً: مصادر تنفي احتمالات أي تصعيد عسكري في درعا


وبحسب تقارير إعلامية، فإن حواجز النظام في البلدة تقوم بعمليات تدقيق أمنية على جميع الداخلين والخارجين من بلدة كناكر، حيث شهدت البلدة في الـ 19 من شهر آذار الجاري مظاهرة بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة السورية، طالبت برحيل النظام السوري والإفراج عن المعتقلين، واستنكرت الصمت الدولي جراء الجرائم المرتكبة من قبل النظام وحلفائه (روسيا وإيران).

وقتل 21 عنصراً من قوات النظام السوري منتصف الشهر الجاري، جراء كمين نصبه مسلحون في محافظة درعا جنوبي سوريا، حيث هاجم المسلحون شاحنتين عسكريتين وحافلتين صغيرتين لقوات النظام أثناء عبورها في محيط بلدة المزيريب غربي درعا، وفق "المرصد السوري". 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق