الرقة: انتحار فتاة شنقا بـ "غطاء الرأس"

الرقة: انتحار فتاة شنقا بـ "غطاء الرأس"
اجتماعي | 31 مارس 2021 | إعداد: عبد الله الخلف - تحرير: مالك الحافظ

أقدمت فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً على الانتحار، ظهر اليوم الأربعاء، في منزل ذويها شرقي مركز مدينة الرقة.


وأفاد أحد أقارب الفتاة (م – س) لـ "روزنة" بأن الفتاة قامت بشنق نفسها لتسقط من فوق سطح المنزل. وأضاف "حدث ذلك بينما كانت والدتها تعد الطعام في المطبخ، ولم ينتبه أهلها إليها إلا بعد أن رآها أحد إخوتها الصغار متدلية من السطح وصرخ منادياً أمه".

وتابع "سمعنا صوت صراخ الأم وهرعنا إلى هناك وصدمنا بالمشهد، أنزلنا الفتاة وأسعفناها للمستشفى وحضر والدها مذعوراً ولكنها كانت ميتة". قريب الفتاة أشار إلى أنها كانت تبدو عليها آثار اضطرابات نفسية، "كانت تميل إلى الانعزال في بعض الأحيان، وهي الفتاة الوحيدة المتبقية في بيت أهلها وتتحمل الكثير من الضغوطات في أعمال البيت، تدرس في الصف التاسع، أما وضع أهلها المادي فهو جيد جداً".

قد يهمك.. سور الرقة الأثري: أضرار بالغة وجهود متواضعة لترميمه




وبعد انتحار الفتاة حضرت قوى الأمن الداخلي التابعة لـ "الإدارة الذاتية" إلى الموقع، وفتحت تحقيقاتها حول ملابسات الحادثة، في الوقت الذي انشغل ذويها بترتيب مراسيم الدفن والعزاء.

يشار إلى أن حوادث الانتحار تزايدت خلال العام الجاري، فقد عثرت قوى الأمن الداخلي، الأسبوع الفائت، على جثة تعود لشاب قتل بطلق ناري في منزله بمدينة الرقة في حي المشلب، حيث طوّقت قوى الأمن العام عدة منازل في حي المشلب، وأخرجت جثة الشاب أحمد حبيب الخلف من منزل شقيقته بعد تعرضه لإطلاق نار مجهول وسط توارد معلومات تفيد بإقدامه على الانتحار بالرصاص.

فيما سبق أن عثرت قوى الأمن الداخلي مطلع شهر آذار الجاري، على جثة لامرأة انتحرت شنقاً في حي الرميلة شرقي مدينة الرقة من دون ورود تفاصيل إضافية.

فيما كان أقدم شاب في الرابع من كانون الثاني الماضي على إطلاق الرصاص من بندقيته الخاصة على نفسه في حي المشلب، وذلك خلال حفل زفاف ابنة عمه التي كانت خطيبته ثم تزوجت من شخص آخر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق