واشنطن تتعهد بتوسيع إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا 

واشنطن تتعهد بتوسيع إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا 
سياسي | 29 مارس 2021 | مالك الحافظ

أكدت الولايات المتحدة الأميركية عزمها على توسيع وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود. 


وقالت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، في بيان، أمس الأحد، أن واشنطن ملتزمة "تجاه الشعب السوري والعمل بالشراكة مع المجتمع الدولي للمساعدة في تخفيف معاناة السوريين".

و أوضح البيان أن الولايات المتحدة "ستعمل على توسيع وصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وتقديم المساعدة إلى النازحين السوريين والمجتمعات المضيفة للاجئين".

و أشار البيان في سياق متصل إلى مشاركة واشنطن، اليوم الاثنين، في المؤتمر الخامس للمانحين حول سوريا، الذي أعماله بشكل افتراضي عبر شبكة الانترنت فقط، بسبب تأثيرات جائحة كورونا العالمية. 

وذكر بيان البعثة إن "المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة (السفيرة ليندا توماس غرينفيلد) ستترأس الوفد الأمريكي المشارك في مؤتمر بروكسل الخامس حول (دعم مستقبل سوريا والمنطقة)، المزمع عقده افتراضيا يومي 29 و30 آذار الحالي".

قد يهمك.. الاتحاد الأوروبي: الانتقال السياسي في سوريا شرط لرفع العقوبات



وأضاف أن "الولايات المتحدة هي أكبر مساهم منفرد بالمساعدات الإنسانية في سوريا، وستواصل دعم الجهود المتعددة الأطراف للسعي إلى حل دائم للصراع".

ودعا مسؤولون في "الأمم المتحدة" المانحين الدوليين، يوم السبت الفائت، على زيادة المساعدات لملايين السوريين، وللدول المجاورة التي لجؤوا إليها، وذلك قبيل عقد مؤتمر المانحين الخامس بشأن سوريا.

وتأمل الأمم المتحدة في جمع مبلغ قياسي قدره 10 مليارات دولار لتقديم المساعدات إلى 24 مليون سوري في الداخل وللاجئين السوريين في المنطقة المحتاجين إلى مساعدات إنسانية. بحيث يُخصص منه 4.2 مليارات دولار لأكثر من 13 مليون شخص داخل سوريا معظمهم من النازحين، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 5.8 مليارات دولار لدعم 5.5 ملايين لاجئ سوري في دول المنطقة.

و جمعت الأمم المتحدة خلال مؤتمر المانحين الرابع مساعدات بقيمة 7.7 مليار دولار لتمويل عمليات الإغاثة للسوريين داخل البلاد وفي دول الجوار المحيطة.

ويرعى الاتحاد الأوروبي، تنظيم المؤتمر منذ نسخته الأولى، ويقول بأن هدف المؤتمر يتمثل باستمرار دعم الشعب السوري وحشد المجتمع الدولي، دعما لحل سياسي شامل للحرب في سوريا بما ينسجم مع قرار مجلس الأمن 2254.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق