أليسا تهاجم النظام السوري: ردولنا الزيت والمواد الغذائية

أليسا - alghad
أليسا - alghad

فن | 26 مارس 2021 | إيمان حمراوي

انتقدت الفنانة اللبنانية أليسا النظام السوري بعد أعلن أنه سيزوّد لبنان بـ 75 طناً من الأكسجين لمعالجة مرضى كورونا، وأعلنت موقفها المعادي له وتضامنها مع الشعب السوري.


وقالت أليسا في تغريدة على "تويتر" أمس الخميس، تعليقاً على إرسال الأكسجين الطبي من سوريا إلى لبنان: إنها تمنت لو أرسلت حكومة النظام الأكسجين لـ 400 معتقلاً في السجون، وأضافت متهكّمة "يعني شو هالكرم؟!"

وتابعت: "ردولنا البضاعة والزيت والمواد الغذائية اللي عم تفوت سوريا كل يوم وتحرموا شعبنا المعتر منا حم حسن آخ منكم".

وأشارت في تغريدة أخرى إلى أنها ضد النظام السوري، وليست ضد الشعب السوري "المغلوب على أمره" مثل اللبنانيين.
 

وكانت وزير الصحة بدمشق، حسن الغباش، أعلن في الـ 24 من آذار، أنه سيتم تزويد لبنان بـ 75 طناً من الأكسجين على مدى 3 أيام، بواقع 25 طناً كل يوم، "بما لا يؤثر على منظومة الأكسجين في سوريا"، وذلك بعد  لقاء جمعه مع وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حمد حسن على خلفية خلو مستشفيات لبنان من الأوكسجين الطبي، وفق وكالة "سانا".

ويأتي قرار حكومة النظام السوري بتزويد لبنان بالأكسجين الطبي في ظل الحاجة الماسة له في سوريا، مناشدات لأهالي مرضى كورونا على وسائل التواصل الاجتماعي بتأمين مادة الأكسجين.

اقرأ أيضاً: الفنانة اللبنانية "إليسا" : لم أعادِ النظام السوري (بالفيديو)



وكانت أليسا صرحت في كانون الأول عام 2018 خلال لقاء لها على "إم تي في"، أنها لم تعادِ النظام السوري، ولكنها تتمنى أن يصبح التعامل مع دولتها الند بالند، على عكس ما صرّحت به في وقت سابق أنها مع الثورة السورية ، كون والدتها تحمل الجنسية السورية.
  
وسبق أن صرّحت "إليسا" على قناة الحياة في لقاء لها مع برنامج "سوبر ستار" أنها تؤيد بشكل كامل ثورات الشعوب العربية التي تسعى إلى تقرير مصيرها بيدها، وأكدت أنها مع الثورة السورية وأن تعاطفها مع الشعب السوري مضاعف لأن والدتها تحمل الجنسية السورية.

وطالبت أليسا في حزيران عام 2019 بترحيل اللاجئين السوريين من لبنان، ونقلت صفحة "دراما الحدث" عن أليسا قولها: "بتمنى يرجعوا اللاجئين إلى بلادهم، أنا مع حق العودة سواء للسوريين أو الفلسطينين،  نحن بلبنان ما عم نستوعب كمية اللاجئين، والشغل كلو عم يروح من اللبنانية وأكيد أنا صفي بصف بلدي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق