قطع الكهرباء يلاحق ميلاد يوسف وباسم ياخور إلى متن الطائرة!

ميلاد يوسف وباسم ياخور - rozana
ميلاد يوسف وباسم ياخور - rozana

اقتصادي | 24 مارس 2021 | إيمان حمراوي

انقطاع التيار الكهربائي في سوريا بات الحديث السائد  بين السوريين ليل نهار، ومحط انتقاد الجميع بما فيهم الفنانون، آخرهم باسم ياخور وميلاد يوسف اللذان انقطعت بهما الكهرباء وهما على متن الطائرة برفقة فريق من المصورين.


ونشر يوسف على صفحته في فيسبوك فيديو جمعه مع ياخور على متن طائرة، قال فيه الأخير "أقلعنا بس في شوي مطبات أثناء الإقلاع…" وهما يتمايلان مع أنغام الموسيقا، وأثناء ذلك تنقطع الكهرباء ما شكل مفاجأة لهما، فيقول ميلاد متهكّماً "حتى هون؟!" ليجيبه ياخور "حتى هون"، في إشارة إلى أنّ تقنين الكهرباء لحقهم حتى إلى متن الطائرة.
 

#مساء_الخير ...🌷 #ميلاد_يوسف #باسم_ياخور ..يأقلعو ..وانقطعت الكهربة ✈🤣 #دراما #مسلسلات #نجوم #ضحكة #محبة #milad_youssef

Posted by ‎Milad Youssef - ميلاد يوسف‎ on Sunday, March 21, 2021

وأثار الفيديو سخرية السوريين على فيسبوك، فواز ناشط على وسائل التواصل الاجتماعي علّق على الحادثة "التقنين وراك وراك والزمن طويل"، فيما كتبت بتول ضاحكة "انقطعت الكهرباء مشان ما يتغيّر عليكن الجو"، فيما قال علي أحمد، إن قطع الكهرباء أصبح من "طقوس وعادات".
 

ويشارك الفنانان يوسف وياخور في بطولة مسلسل "على صفيح ساخن"، من تأليف يامن الحجلي وعلي وجيه، وإنتاج شركتي "غولدن لاين" و"آي سي ميديا"، وإخراج سيف سبيعي، المقرر عرضه في الموسم الرمضاني القادم.

فنانون آخرون انتقدوا!

وكان الفنان عدنان أبو الشامات انتقد في وقت سابق خلال منشورات متفرقة على صفحته في "فيسبوك" الأوضاع الخدمية في البلاد، وبشكل خاص انقطاع الكهرباء، إذ كتب: "بس قطع الكهرباء مواعيده سويسرية عنا، وما بده وقفة بالطوابير، بيجيك ديليفري عالوقت بالثانية وواصل للبيت"، كما انتقد طوابير البنزين في ظل أزمة محروقات خانقة تعاني منها البلاد.

كما شكت الممثلة غادة بشور خلال تسجيل مصور نشرته على صفحتها الشخصية في "فيسبوك"، في الخامس من كانون الثاني الماضي من انقطاع التيار الكهربائي، وقالت إن المشكلة تتفاقم بسبب عدم وجود الغاز للتدفئة، لذلك "عم نبرد بصراحة".

وطالبت بشور وزارة الكهرباء بأن يكون التقنين معقولاً، معتبرة أن وصل الكهرباء لمدة ساعة ونصف مقابل قطع لمدة 4 ساعات ونصف، لا يكفي لإنجاز أي شيء حتى أن البطاريات التي يعتمد عليها السوريون للإنارة لا يتم شحنها بشكل كاف، وقالت مخاطبة الوزارة: "أتمنى من قلبي أن تسمعوني حتى تعملوا الشي المنيح"

اقرأ أيضاً: عدنان أبو الشامات: أختار العودة لوطني الثاني النمسا!

أما سلمى المصري، انتقدت الوضع الخدمي، خلال حديث مع إذاعة "أرابيسك" المحلية في الـ 6 من شهر كانون الثاني الماضي، بقولها "وصلنا لوقت نقول يا محلا أيام الحرب، بوقتا كنا مرتاحين ونحنا بظروف حرب، أما حالياً ما في حرب".

وخاطبت المصري المسؤولين "عنا ناس بتنطر 60  يوم لتحصل على جرة غاز، نحكي عن الكهربا والغاز ولا المازوت؟! مين رح يرد علينا؟ إذا رح نحكي ومافي حدا رح يسمعنا لشو الحكي؟".

وأشارت المصري إلى أن كثيراً من الفنانين تحدثوا عن الوضع المعيشي والخدمي على اعتبار أنهم أشخاص مسموعة أصواتهم،  لكن لا شيء يتغير، ويكون الرد دائماً "هذا الموجود".

ويعاني السوريون في مناطق النظام السوري من انقطاعات طويلة للتيار الكهربائي يومياً مقابل ساعات وصل قليلة جداً قد تصل لساعتين فقط، بحسب المنطقة، وزاد التقنين كثيراً في فصل الشتاء، ما زاد من معاناة السوريين فوق معاناتهم نتيجة الظروف الاقتصادية والمعيشية المتردية.

وكان وزير الكهرباء لدى حكومة النظام السوري، غسان الزامل، صرّح مطلع الشهر الجاري لصحيفة "الوطن" المحلية، إن سبب التقنين الحالي يعود إلى اعتماد كثير من المواطنين على الطاقة الكهربائية، بسبب ضعف توافر المواد الأولية من غاز منزلي ومازوت، ما شكل حالة من الاستهلاك الزائد.
 
ووعد الزامل بتحسين واقع التيار الكهربائي في الأيام المقبلة، مضيفاً، أنّ "أكثر من 90 في المئة من الانتقادات التي تطول عمل الكهرباء وعمالها لا تمت للواقع بصلة، وهي غير منصفة"، ورأى أنه "من الصعب إرضاء المواطن".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق