لقاح كورونا يصل إدلب في أيار وهذه مخاطره

لقاح كورونا يصل إدلب في أيار وهذه مخاطره
خدمي | 18 مارس 2021 | مالك الحافظ

تصل أول دفعة من لقاح "استرازينيكا" للتطعيم ضد فيروس "كورونا المستجد" إلى مناطق سيطرة النظام السوري خلال الأيام المقبلة، في حين يتأخر موعد وصول اللقاح إلى شمال غرب سوريا إلى شهر أيار المقبل.


الطبيب محمد السالم، و عضو "وحدة تنسيق الدعم" (الجهة المسؤولة عن متابعة ملف كورونا في الشمال الغربي) قال لـ "روزنة"، أن موعد وصول اللقاح إلى الشمال الغربي تأخر شهر عن موعده المفترض بعدما كان الموعد المتفق عليه سابقاً في شهر نيسان المقبل.

وبيّن السالم أن شهر أيار هو موعد وصول اللقاح إلى الشمال الغربي، بينما ستكون مناطق سيطرة النظام أولى المناطق التي سيصل إليها اللقاح. 

وأعلنت أكجيمال ماجتيموفا ممثلة منظمة "الصحة العالمية" في سوريا، أن سوريا ستتلقى خلال أسابيع أول شحنة من لقاحات فيروس كورونا عبر برنامج "كوفاكس" العالمي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ماجتيموفا أمس الأربعاء، إن الشحنات الأولى ستصل سوريا كجزء من خطة لتقديم مليون جرعة من لقاحات "أسترازينيكا" المصنعة بالهند.

وحول الجدل الذي أُثير حول المشاكل الصحية (اختلاطات) التي يتسبب بها لقاح "استرازينيكا"، لفت السالم إلى صدور نشرة صحفية من منظمة "الصحة العالمية" أكدت على سلامة استخدام اللقاح. وذلك في وقت رفضت فيه بعض الدول الأوروبية استمرار تلقي دفعات جديدة من لقاح "استرازينيكا".

قد يهمك: مساع لتأمين لقاح كورونا خلال فترة قريبة بسوريا



وأعلنت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا يوم الاثنين الفائت، إنها ستوقف استخدام لقاح "أسترازينيكا" للوقاية من مرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس "كورونا"، بعد أن تحدثت دول عدة عن  احتمال أن تكون له آثار جانبية خطيرة، مما دفع بحملة التطعيم المتعثرة بالفعل في أوروبا إلى الفوضى.

وتوقفت الدنمارك والنرويج عن استخدام اللقاح الأسبوع الماضي بعد تسجيل إصابة حالات منفردة بنزيف أو جلطات دموية أو انخفاض في الصفائح الدموية بعد تلقيه. وحذت أيسلندا وبلغاريا حذوهما وأعلنت أيرلندا وهولندا تعليق استخدامه يوم الأحد.

فيما أوصت "الصحة العالمية"، بمواصلة استخدام لقاح "أسترازينيكا" البريطاني في حملات التطعيم ضد فيروس "كورونا"، يوم الثلاثاء الماضي.

بدورها، نفت شركة "أسترازينيكا" للصناعات الدوائية أن يشكل لقاحها "أي خطورة"، وقالت في بيان، نقلته "أسوشيتيد برس" إنّ "17 مليون شخص تلقوا اللقاح، هناك 37 تقرير فقط عن مشكلات تفيد بحدوث جلطات دموية".

و كان السالم أفاد خلال مداخلته في وقت سابق، بأن وصول اللقاح سيكون عبر "التحالف الدولي لدعم اللقاحات والتطعيم" المعروف اختصاراً بـ (غافي)، حيث سيرسل ما مجموعه الـ 20 بالمئة لجميع المناطق السورية بما فيه امناطق الشمال الغربي من سوريا، وكذلك الحال لمناطق سيطرة النظام والشمال الشرقي. 

وقال أن خطتهم في تطعيم اللقاح للسكان تتمثل في الوصول إلى 900 ألف نسمة، على جرعتين يفصل بينهما 3 أسابيع، ما يعني حاجتهم الحالية من اللقاح بحسب النسبة المخصصة إلى مليون 800 ألف جرعة.

هذا وستكون نسبة الـ 20 بالمئة مجانية، غير أن "تنسيق الدعم" تدرس إنهاء خطة مناسبة لتأمين أموال كافية من أجل ضمان وصول اللقاح إلى ما نسبته الـ 60 بالمئة من مجموع السكان هناك.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق