بسبب كورونا.. نبوغ العوا يدق ناقوس الخطر ويهاجم وزارة السياحة

فيروس كورونا - aps.dz
فيروس كورونا - aps.dz

صحة | 21 مارس 2021 | إيمان حمراوي

تتوالى التحذيرات بشأن تفشي الطفرة الجديدة من فيروس كورونا المستجد في سوريا، وقال عضو الفريق الاستشاري في التصدي لجائحة كورونا بدمشق، نبوغ العوا، إنّ سوريا تمر بالهجمة الثالثة لفيروس كورونا المستجد، وهي الآن بمنحنى تصاعدي بالنسبة لانتشار الفيروس، مؤكداً إصابة الأطفال بمراحل عمرية مختلفة، في الوقت الذي هاجم فيه وزارة السياحة متهماً إياها بالمساعدة على تفشي عدوى الفيروس.


وأضاف العوا خلال مقابلة مع صحيفة "الوطن" المحلية، نشرت أمس السبت، أن الهجمة الثالثة للفيروس التي اكتشفت في بريطانيا، بدأت بالتفشي في سوريا منذ الأسبوع الثاني من شباط الماضي، والتي تتميز بسرعة الانتشار وأعراض أشد من الهجمات السابقة للفيروس، ما أدى إلى إشغال أسرة العناية المشددة الخاصة بمرضى كورونا في المستشفيات العامة بدمشق بنسبة بلغت مئة في المئة.
 

وانتقد العوا تساهل المواطنين باتباع الإجراءات الوقائية، ولا سيما ارتداء الكمامة، موضحاً أنّ الطفرة الثالثة أعراضها بدأت تظهر على الأطفال بأعمار مختلفة، على عكس الطفرة الثانية التي كان فيها الأطفال مجرد ناقل للفيروس، مشيراً إلى وجود إصابات بين الطلاب في المدارس وبكافة المراحل.

وهاجم العو وزارة السياحة التي سمحت بوجود النراجيل في المطاعم والمقاهي، قائلاً إن الكثير من الناس يصابون بالفيروس ويموتون في الوقت الذي تسمح فيه وزارة السياحة بتعاطي النراجيل: "نحن عم ندافع من طرف والطرف التاني عم يساعد على التسيب… اقتصاد سوريا ليس معتمداً على الأراكيل"، التي تعتبر سبباً من أسباب  تفشي الفيروس، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: حقائق عن السلالة الجديدة من فيروس كورونا


وطلبت وزارة الصحة أمس السبت من مستشفيات دمشق العامة اتخاذ عدد من الإجراءات الاستثنائية، مع تزايد الإصابات بكورونا في سوريا، منها إيقاف العمليات الباردة، غير الإسعافية، ابتداء بدءا من 22 من آذار الجاري، مع استمرار العمل بالعمليات الإسعافية والأورام فقط، بحسب وكالة "سانا".

وكان مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، قال لوكالة "سانا"، يوم الجمعة الماضي، إنّ  انتشار كورونا محلياً يشهد ارتفاعا كبيراً،  ونسبة إشغال أسرة العناية بالمرضى في كل مستشفيات دمشق كاملة، ما اضطرهم إلى نقل عدد من مرضى كورونا لمحافظات أخرى.

وسجلت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، أمس السبت، 163 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات الكلية إلى  17 ألف و240 إصابة، فيما وثقت 12 حالة وفاة ليصبح عدد الوفيات الكلية 1153 حالة وفاة، في ارتفاع تصاعدي بعدد الإصابات والوفيات عن الأيام السابقة.

ومن المقرر أن تتلقى سوريا خلال أسابيع  أول شحنة من لقاحات فيروس كورونا عبر برنامج "كوفاكس" العالمي، وفق ما صرحت ممثلة الصحة العالمية في سوريا، أكجيمال ماجتيموفا، لوكالة "رويترز" الأربعاء الماضي، موضحة أنّ الدفعات الأولى من اللقاح ستشمل مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق