دمشق: تحذيرات من الموجة الثالثة لكورونا بعد تضاعف الإصابات

مستشفى المواساة الجامعي بدمشق - damas-times
مستشفى المواساة الجامعي بدمشق - damas-times

صحة | 20 مارس 2021 | إيمان حمراوي

قال مدير مستشفى المجتهد بدمشق، أحمد عباس، إن مناطق النظام السوري في الذروة الثالثة لفيروس كورونا المستجد، محذّراً أن الوضع الحالي يستدعي الحرص والحذر من المواطنين.


كما صرّح مدير مستشفى المواساة الجامعي، عصام زكريا الأمين، أنّ إصابات كورونا المثبتة تضاعفت 3 مرات شهري شباط وآذار مقارنة بما كانت عليه في شهر كانون الثاني الماضي.

وأضاف عباس لإذاعة "شام إف إم" المحلية، أمس الجمعة، أنّ هناك تضاعف المرضى حوالي 200 في المئة في أقسام العزل منذ أسبوعين، ونسبة الإشغال في العناية المشددة 100 في المئة منذ منتصف الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أنّ الفئات الأكثر إصابة هم من فوق 55 عاماً، إضافة إلى وجود إصابات من كل الفئات العمرية، موضحاً أن هناك تغيرات خفيفة في أعراض المرض، لكن ما زال عامل الخطورة الرئيسي هو القصور التنفسي الحاد والخثرات المنتشرة.

مدير مستشفى المواساة الجامعي، عصام زكريا الأمين، قال لوكالة "سانا"، أمس الجمعة، إنّ عدد إصابات كورونا المثبتة التي استقبلها المستشفى ارتفع خلال شهري شباط وآذار بمعدل 3 أضعاف عن شهر كانون الثاني، موضحاً أن نسبة إشغال العناية المركزة المخصصة لمرضى كورونا حالياً تبلغ مئة بالمئة، فيما تقارب نسبة إشغال غرف العزل 95  في المئة.

اقرأ أيضاً: دمشق..  ارتفاع إصابات كورونا ولا أسرّة لاستقبال المرضى



وعزا الأمين تزايد إصابات كورونا إلى عدم تقيد المواطنين بالإجراءات الاحترازية إلى جانب موجة البرد وانخفاض درجات الحرارة خلال الفترة الماضية، حيث تزيد شدة الأمراض الفيروسية في البرد .

ودعا الأمين المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية من أجل كسر حلقة العدوى، من تعقيم وارتداء الكمامات والابتعاد عن أماكن الازدحامات.

وكان مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، قال لوكالة "سانا"، أمس الجمعة، إنّ  انتشار كورونا محلياً يشهد ارتفاعا كبيراً،  ونسبة إشغال أسرة العناية بالمرضى في كل مستشفيات دمشق كاملة، ما اضطرهم إلى نقل عدد من مرضى كورونا لمحافظات أخرى.

ومن المقرر أن تتلقى سوريا خلال أسابيع  أول شحنة من لقاحات فيروس كورونا عبر برنامج "كوفاكس" العالمي، وفق ما صرحت ممثلة الصحة العالمية في سوريا، أكجيمال ماجتيموفا، لوكالة "رويترز" الأربعاء الماضي، موضحة أنّ الدفعات الأولى من اللقاح ستشمل مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا".

وأشارت إلى أنّ الحملة الأولى للتطعيم قد تبدأ نهاية نيسان أو مطلع أيار تهدف إلى تطعيم 20 في المئة من السكان حتى نهاية العام، ما يشكل 5 مليون نسمة في مناطق النظام السوري ومناطق الشمال الشرقي والشمال الغربي من سوريا، وفق الوكالة.

وسجّلت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري، أمس الجمعة، 152 إصابة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 17 ألف و77 إصابة، فيما سجلت 11 حالة وفاة، ليرتفع بذلك عدد الوفيات الكلية إلى 1141 حالة وفاة.

وتصدرت دمشق الجمعة، قائمة الإصابات اليومية بـ 70 إصابة، يليها اللاذقية بـ 42 إصابة، 

والخميس الماضي سجلت وزارة الصحة 149 إصابة جديدة بفيروس كورونا، 57 إصابة منها في دمشق، كما سجلت 10 حالات وفاة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق