بعد معاناة مع مرض عضال.. رحيل الفنانة السورية ميادة بسيليس 

الفنانة السورية ميادة بسيليس - rozana
الفنانة السورية ميادة بسيليس - rozana

فن | 18 مارس 2021 | إيمان حمراوي

رحلت الفنانة السورية ميادة بسيليس، أمس الأربعاء، عن عمر ناهز الـ 54 عاماً، بعد صراع مع مرض السرطان، تاركة وراءها إرثاً لا ينسى من الفن الجميل.


"لم تعد الكذبات في حياتنا حلوة من دون صوتك الدافئ" بهذه الكلمات نعى الممثل باسم ياخور الراحلة التي اشتهرت بأغنيتها "كذبك حلو"، كما نعتها الفنانة ميادة الحناوي ويارا صبري ولينا شاماميان والمخرج باسل الخطيب وكثيرون.

وأعلن زوجها الموسيقار سمير كويفاتي في الـ 21 من شباط الماضي، إصابة بسيليس بمرض السرطان، متمنياً لها الشفاء والعودة بصحة جيدة.
 
 

كان قراري عدم البوح بأمر متعلق بيننا وبين الله والأقدار وماتخبئه لنا ، ولكن كلامك أخي باسل أوجز كل ما أريد شرحه وبصدق .....

Posted by Samir Kwefati on Sunday, February 21, 2021

من هي ميادة بسيليس؟

بسيليس من مواليد حلب 1967، وهي زوجة الموسيقار سمير كويفاتي، بدأت مشوارها الفني في عمر مبكر بسن الـ 9 عبر إذاعة حلب، وقدمت بعد ذلك العديد من الألبومات الغنائية وشارات المسلسلات التلفزيونية.

وتنوّعت أغانيها من ناحية الكلمات والألحان بين تجديدها للفلكلور وإنشاد الترانيم الدينية المسيحية والأغاني الوطنية، في ألبوماتها الـ 14 التي صدر أولها عام 1986 تحت عنوان "يا قاتلي بالهجر" وهي أغنية من الفلكلور السوري القديم.
 
 أغنية يا قاتلي بالهجر

من الأغاني العالقة بأذهان السوريين أغنية "كذبك حلو" التي حازت على الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية عام 1999، وأغنية "ياغالي" و "مافي شي مستاهل"، و"بقلبي في حكي" و "خليني على قدي" و "شو تأملت"ن وغيرها.

وغنّت بسيليس خلال مسيرتها الفنية شارات العديد من المسلسلات المهمة مثل شارة مسلسل "أخوة التراب" ومسلسل "أيام الغضب"، ومسلسل "أبناء القهر"، إضافة إلى مسلسلات "نساء صغيرات" و"بنات العيلة" و"لست جارية".

اقرأ أيضاً: هولندا: مقتل الفنانة السورية رائفة الرز في ظروف غامضة



أحيت العديد من المهرجانات الموسيقية، وقدمت حفلات غنائية في بلدان مثل مصر والمغرب والأردن ولبنان وتونس الولايات المتحدة، فضلاً عن الحفلات السورية.

وكانت بسيليس متمسكة بالطرب الأصيل الذي تقدمه، رافضة الوصول إلى الشهرة عبر خلع ملابسها، مثل بعض الفنانات اللبنانيات، وفق قولها لموقع "syriandays" مطلع عام 2010، وأشارت إلى أنّ الفن الأصيل لا يسوّق بشكل جيد عكس الفن المبتذل الذي يأخذ فرصته في التسويق بسهولة.

ولفتت أن سبب عدم شهرتها بشكل واسع على المستوى العربي يأتي نتيجة رفضها الذهاب إلى حفلات خاصة والغناء في الأفراح وعدم تعاقدها مع شركات الإنتاج لتوزيع وترويج أغانيها.

ونالت العديد من الجوائز منها "الأورنينا الذهبية عن أغنيتها "هوى تاني"، والتي نالت عنها أيضاً جائزة الأورنينا كأفضل لحن حديث في مهرجان الأغنية السورية السادس، وفي مهرجان الأغنية السورية السابع نالت جائزة أفضل لحن عن أغنية "خليني على قدي".

كما نالت الجائزة الذهبية عام 2001 عن أغنيتها "هوى تاني" كأفضل أغنية مصورة في مهرجان البحرين، وحصلت أيضاً على الجائزة الذهبية عن أغنيتها "كذبك حلو" من مهرجان القاهرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق