تقرير يوثق خسائر السوريين بعد 10 سنوات من العمليات العسكرية للنظام

من مخيمات الشمال السوري - المصدر: AFP
من مخيمات الشمال السوري - المصدر: AFP

اجتماعي | 15 مارس 2021 | مالك الحافظ

قال فريق "منسقو استجابة سوريا"، أمس الأحد، أنه ومنذ بدء الثورة السورية (آذار 2011) سجلت سوريا 6.9 مليون نازح داخلي، مقابل 6.5 مليون سوري من اللاجئين. 


وفي التقرير الذي نشره الفريق، واطلعت عليه "روزنة " فإن عدد الأطفال المتسربين من التعليم بلغ 2.5 مليون، فيما يقطن المخيمات ومراكز الإيواء 1.9 مليون نازح.

قد يهمك: ضحايا بانفجار مخلفات حرب في ثلاث مناطق سورية



وعلى صعيد التدهور الاقتصادي، فقد تجاوزت خسائر سوريا عتبة 500 مليار دولار أميركي، وتضاعفت أسعار المواد الغذائية 120 مرة حتى نهاية 2020، وانخفضت قيمة العملة المحلية 91 مرة منذ بداية 2011، وتجاوزت نسبة السوريين تحت خط الفقر 84.3 بالمئة، و أصابت المجاعة 3.1 مليون نسمة.

في حين شهدت البنية التحتية دمار 41 بالمئة من المدارس، وخروج 75 بالمئة من المشافي والمستوصفات عن الخدمة، حيث تعرضت 67 بالمئة من البنية التحتية الحيوية للدمار.

و ذكر تقرير "منسقو الاستجابة" أنّ 1.8 شخص أصيبوا جراء العمليات العسكرية، أصبح 230 ألف منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة لمقتل وفقدان عشرات الآلاف من المدنيين نتيجة الاستهداف والهجمات من قبل النظام وحلفائه (إيران و روسيا).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق