ضربات إسرائيلية تستهدف ناقلات نفطية إيرانية متجهة إلى سوريا 

ضربات إسرائيلية تستهدف ناقلات نفطية إيرانية متجهة إلى سوريا 
سياسي | 12 مارس 2021 | مالك الحافظ

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 سفينة إيرانية محملة بالنفط و متجهة إلى سوريا منذ أواخر عام 2019.


وذكرت الصحيفة في تقرير خاص لها وترجمه موقع إذاعة "روزنة"أن إسرائيل استخدمت أسلحة متعددة لضرب السفن الإيرانية من بينها "ألغام مياه"، سواء تلك السفن التي سلكت طريق البحر الأحمر أو طرق أخرى في المنطقة.

وبيّن تقرير الصحيفة الأميركية أن الاستهدافات طالت شحنات النفط إضافة إلى شحنات أسلحة كانت تهرب عن طريق البحر. 

وفي حيّن لم تُعلّق حكومة الاحتلال الإسرائيلي على حوادث الاستهداف، فقد أحالت الأسئلة المتعلقة بالاستهدافات إلى الجيش الذي رفض بدوره التعليق على أي دور إسرائيلي في الهجمات على السفن الإيرانية، بحسب الصحيفة.

 يمثل الكشف عن الاستهدافات الإسرائيلية في البحر بُعدًا جديدًا في حملتها لمواجهة النفوذ العسكري والاقتصادي لإيران ودعمها للأذرع العسكرية التابعة لها في المنطقة. 

قد يهمك: بعد تصعيد إيراني… إسرائيل تستهدف مواقع عسكرية جنوبي دمشق



منذ 2018، نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية، معظمها في سوريا ، لتدمير الجماعات المدعومة من إيران، إضافة إلى مساعيها في إيقاف توريد الأسلحة إلى جماعات النفوذ في جميع أنحاء المنطقة.

هذا و يأتي الكشف أيضًا عن الاستهدافات وسط تصاعد التوترات في المنطقة، وبينما تدرس إدارة بايدن نهجها لمواجهة إيران، وقالت الإدارة إنها تريد العودة إلى الاتفاق الدولي لعام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني، غير أن التقدم توقف بسبب مطالب كل جانب بتقديم تنازلات من الطرف الآخر. 

يسيطر مسؤولون من الحرس الثوري الإيراني على شحنات النفط الإيرانية المتجهة إلى سوريا، وترى الولايات المتحدة أن الغرض من العمليات الإيرانية في نقل النفط هو الالتفاف على العقوبات المفروضة على كل من إيران وسوريا لتمويل الحرس الثوري الإيراني، حيث غالبًا ما تحمل مثل هذه الناقلات نفطًا بمئات الملايين من الدولارات.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق