صفاء سلطان: أوافق على  زواج القاصرات بهذا الشرط!

الممثلة صفاء سلطان - nilephotos
الممثلة صفاء سلطان - nilephotos

فن | 09 فبراير 2021 | إيمان حمراوي

عادت الفنانة صفاء سلطان، من جديد لتؤكد خلال تسجيل صوتي بأنها "ليست مع زواج القاصرات وأنها مع حقوق المرأة، ولا تؤيد تعدد العلاقات قبل الزواج"، وذلك بعد تعرضها لهجوم واسع على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن أعلنت موافقتها على زواج القاصرات لشرط حمايتهن حسب تعبيرها.


وقالت سلطان خلال اتصال هاتفي مع "ET بالعربي"، أمس الإثنين، رداً على التعليقات الموجّهة ضدها والتي وصفتها بـ"الغبية"، "أنا عند كلامي، لست مع زواج القاصرات، لكن أنا مع الأهل الذين يريدون أن يحافظوا على بناتهن، وأنا ضد البنات اللواتي يعددن العلاقات قبل الزواج التي هي بالأساس ضد مبادئ مجتمعنا".
 
 

بعد الضجة التي أثيرت حول تصريحها الأخير فيما يتعلق بزواج القاصرات، شرحت صفاء سلطان في اتصال لـ ET بالعربي أن "الموضوع...

Posted by ‎ET بالعربي‎ on Monday, February 8, 2021

وكانت سلطان قالت خلال مقابلة مع الإعلامية رابعة الزيات في برنامج "شو القصة"، على قناة "لنا"، إنها لا تجد أي مشكلة في زواج الفتيات تحت سن 18 سنة إن كان لديهن رغبة بذلك، وفي حال اتخاذ الفتاة قرار الزواج، يقع على الأهل واجب توعيتها بالمسؤولية التي ستلقى على عاتقها.

وأضافت، أنها ضد المنظمات النسوية التي تهاجم زواج الفتيات القاصرات، وهي التي تزوجت في عمر الـ 17 سنة وتطلقت قبل أن تتم 5 سنوات من زواجها، وتشير إلى أنها ليست نادمة على تلك التجربة التي صنعت منها شخصية قوية، لافتة أنها تزوجت مرتين في حياتها ولها من زوجها الأول ابنتها أمل.

وأوضحت سلطان لـ"Et بالعربي" أن كلامها تم تفسيره بشكل خاطئ، "أنا لم أقل أنني مع زواج القاصرات… أنا قلت أنّ البنت إذا كانت تحت سن الـ 18 ورغبت بالزواج فما المانع، وهنا يأتي دور الأم والأب في توعيتها وهما أصحاب القرار".

اقرأ أيضاً: زواج القاصرات..طمعٌ بالمهر وهروبٌ من مواجهة المراهقة


 وفيما يتعلق بكلامها عن المنظمات التي تعنى بحقوق المرأة، قالت سلطان إنها ليست ضد تلك المنظمات في كل شيء، فهي ضد عنف المرأة وضد زواج القاصرات بعمر بين الـ 10 و15 سنة.

وتابعت: "البنت في الشرق الأوسط بعمر 15 فهمانة وواعية وعرفانه الصح من الغلط، وإذا حبت تتزوج وتعمل أسرة ليش لأ؟
 
وتعجّبت سلطان من "المتابعين الذين هاجموها في الوطن العربي وبشكل خاص المسلمين الذين قالوا إنها مجرمة، على حد قولها، في الوقت الذي تحلل فيها الديانات أمر الزواج"، وبّيّنت رداً علي المتابعين "بأنها متعلمة وليست جاهلة وابنتها في عمر الـ 20 وتكمل تعلميها".

ووجهت سؤالاً للمتابعين: "هل نحن مع البنت القاصر في تعدد العلاقات، وهيك منكون حميناها؟ إذا بنتنا حابة تتزوج ويكون إلها حياة مستقلة تحت القانون أو الديانات منكون عم نأذيها؟ "

وشددت سلطان أنها "ضد تعدد علاقات الفتاة، أنا مع المرأة" وهذا ما تحدثت به.

وأصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد القانون 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية، وسمح القانون بزواج الفتى أو الفتاة بعد بلوغهما الثامنة عشرة، وفي حين ادعى المراهق أو المراهقة البلوغ بعد إكمال الخامسة عشرة وطلبا الزواج يأذن به القاضي إذا تبيّن له صدق كلامهما واحتمال جسميهما، ومعرفتهما بالحقوق الزوجية.

وكان القانون السوري يسمح قبل التعديلات الصادرة بتاريخ 1953 بزواج الفتاة الصغيرة بعمر 17 وللشاب بعمر 18، وفي حال ادعى المراهق البلوغ بعد إكمال سن الـ15، أوادّعت الفتاة ذلك بعد سن الـ13، وطلبا الزواج، يأذن القاضي لهما بعد التحقق من صحة ادعاءاتهما وقدرتهما الجسدية على الزواج، بشرط موافقة الوالدين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق