النظام يذكّر المتخلّفين عن خدمة العلم: حجز احتياطي على أموالكم

قوات النظام السوري - facebook
قوات النظام السوري - facebook

سياسي | 06 فبراير 2021 | إيمان حمراوي

ذكّر رئيس فرع البدل والإعفاء لدى قوات النظام السوري، إلياس البيطار، المكلّفين الذين تجاوزا سن 42 ولم يؤدوا خدمة العلم، إضافة لعدم دفع البدل النقدي للخدمة، بأنه سيتم الحجز التنفيذي على أموالهم بحسب قانون خدمة العلم.


وبحسب ما ذكره البيطار في تسجيل مصوّر، نشرته "وزارة الإعلام"، فإنّ كل مكلف تجاوز سن الـ42 عاماً، يتم إعطاؤه مهلة 3 أشهر، شهر لمراجعة شعبة التجنيد لتنظيم إضبارة فوات خدمة عسكرية عن طريق شعبة التجنيد، وشهرين لدفع بدل فوات الخدمة، والمقدّر بـ 8 آلاف دولار أميركي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب مصرف سوريا المركزي.

وأشار البيطار إلى أن هنالك الكثير ممن يتجاوزون سن الـ42 ويتجاوزون الثلاثة أشهر، وهنا ترفع شعبة التجنيد قائمة بأسمائهم، ويتم تنظيم وثيقة استدعاء لهم إلى النيابة العسكرية، وإلى وزارة المالية وهيئة الضرائب والرسوم، للحجز التنفيذي على أملاك المكلّف المتأخر بإنجاز دفع بدل قيمة فوات الخدمة.

وبالنسبة للقضاء العسكري، أيضاً يقوم بإجراءات من قبله حسب الأنظمة والقوانين، وبنفس التوقيت ترسل شعبة تجنيد المكلّف المتخلّف اسمه لنشره بالنشرة الشرطية.

وأوضح البيطار أن قوانين خدمة العلم حتى لمن تجاوز سن الـ42، هي قوانين جازمة، ويتم الحجز التنفيذي حتى على أموال أهله وذويه وأي شخص يخصّه، وفق قوله.

وكان مجلس الشعب أقرّ نهاية 2019، تعديلاً على المادة  (97 ) من قانون خدمة العلم، يقضي بتحصيل بدل فوات خدمة العلم من المكلّف الذي تجاوز الـ42 عاماً من عمره وفقا لقانون جباية الأموال العامة والحجز التنفيذي على أمواله دونما حاجة لإنذاره، وفق وكالة "سانا".

وبحسب التعديل يلقى الحجز الاحتياطي على الأموال العائدة لزوجات وأبناء المكلف ريثما يتم البت بمصدر هذه الأموال في حال كانت أموال المكلف غير كافية للتسديد.

اقرأ أيضاً: بدل الخدمة العسكرية محاولة جديدة لتخفيف العجز في الموازنة بسوريا



من المُعفون من الخدمة؟

أما بخصوص حالات الإعفاء من الخدمة العسكرية، أشار البيطار إلى أن هنالك عدّة حالات يعفى منها المكلّف من أداء الخدمة منها من هو غير لائق صحياً، ومن أدى خدمة فعلية مدة 5 سنوات لدى قوات النظام أو قوى الأمن، ودافعو البدل النقدي، ومن أدى الخدمة الإلزامية في جيش دولة عربية أو أجنبية، والأخ السليم لأخوة معاقين، والوحيد، والأب الذي قتل له ولد أو ولدان أثناء أدائهما الواجب.

وبالنسبة للمطلوبين للاحتياط، يُعفى كل من دفع البدل النقدي، ومن له نسبة معلولية 30 في المئة أو أكثر.

ووفقاً للبيطار، يسرّح من الخدمة الاحتياطية كل من أمضى سنتين في الخدمة وهو من مواليد 1982، حتى شباط الحالي، وكل من أدى الخدمة الإلزامية ودخل في الاحتفاظ، وكان مجموع الخدمة 7 سنوات ونصف، حتى شباط الحالي.

وبخصوص إعفاء المكلّف المعيل الوحيد، أوضح البيطارأنه مثلاً من كان لديه 3 أخوة خارج سوريا وهو وحيد داخل سوريا، يجب أن يؤدي خدمته العسكرية، أما إذا كان والده متوفى فيعتبر وحيداً وبالتالي يعفى من الخدمة لكونه معيل، كما يمكن اعتباره معيلاً إذا تجاوز والده الـ60 عاماً وبالتالي يعفى. 

وكان النظام السوري أصدر مرسوماً تشريعياً في الـ 9 من تشرين الثاني الماضي عدل بموجبه قانون بدل الخدمة العسكرية للمقيمين خارج البلاد، وأتاح للمرة الأولى إمكانية دفع بدل داخلي لفئة محددة، وأتاح القانون الجديد للمكلف بالخدمة الإلزامية، وتقرر وضعه بخدمة ثابتة، دفع بدل نقدي مقداره 3 آلاف دولار أميركي أو ما يعادلها بالليرة السورية، فيما أتاح للمكلّف المقيم خارج سوريا دفع بدل نقدي وفق سنوات إقامته، يبدأ من 3 آلاف دولار ويصل إلى 10 آلاف دولار. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق