السويداء: الأسد لم يتصل بالهجري وإعلان التهدئة بات قريباً

صورة أرشيفية - الأسد يستقبل وفد من أهالي السويداء (تشرين الثاني 2018)
صورة أرشيفية - الأسد يستقبل وفد من أهالي السويداء (تشرين الثاني 2018)

اجتماعي | 02 فبراير 2021 | مالك الحافظ

نفى مصدر مقرب من "مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز" في السويداء، حدوث أي اتصال مباشر بين رئيس النظام السوري بشار الأسد، و رئيس مشيخة العقل حكمت الهجري، من أجل احتواء التوتر الحاصل في المحافظة الجنوبية.


وقال المصدر لـ "روزنة" اليوم الثلاثاء، أن التسريبات التي ادعت باتصال بشار الأسد بالهجري غير دقيقة، مشيرا إلى حصول تواصلات عديدة من قبل حكومة دمشق لاحتواء التوتر السائد في المحافظة، غير أن الاتصال الأهم الذي تلقاه الهجري كان من رئيس شعبة الأمن العسكري في سوريا اللواء كفاح ملحم، إضافة إلى اتصالات أخرى من ضباط أمنيين في دمشق والسويداء تعهدت بعدم حدوث أي فعل يؤدي إلى التوتر وتأليب نفوس أهالي السويداء. 

وشهد منزل الهجري عدة زيارات من القيادات الحزبية والأمنية في المحافظة خلال الأيام الماضية لتهدئة التوتر، إلا أنها لم تجلب أية نتائج، في ظل إصرار من قبل الأوساط المحلية على تلقي اعتذار رسمي من الأسد، كون "الإهانة تمثل أهالي جبل الدروز ككل".
قد يهمك: احتجاجات في السويداء رداً على إساءة طالت شيخ العقل


وكان حكمت الهجري اتصل برئيس فرع الأمن العسكري في الجنوب السوري، العميد لؤي العلي، بهدف الاستفسار عن أحد المعتقلين من أبناء السويداء، ويدعى سراج الصحناوي، إلا أن العلي تعامل بعجرفة وابدى إهانة في كلامه للهجري. الأمر الذي أدى إلى أن يعم الغضب بين شباب ومشايخ السويداء، حيث بدأت وفود من الوجهاء والسكان، بالتوجه إلى بلدة قنوات حيث يقطن الهجري، تعبيرا عن التضامن معه.

كما حطّم بعض الأهالي، صورا للأسد، على طريق قنوات- تقاطع المتحف عقب الاستياء الذي شهدته المحافظة.
وبعد زيارة عضو القيادة القطرية لحزب البعث، ياسر الشوفي، لمنزل الهجري، تلقى الأخير اتصالا يوم الاثنين من اللواء ملحم أبلغه فيه تحيات الأسد وطلبه التهدئة و سحب التوتر من نفوس الأهالي، مبينا أسف الأسد لما حصل و متوعدا بكف يد رئيس فرع الأمن العسكري في الجنوب السوري، العميد لؤي العلي. 

وأفاد المصدر أنه ورغم ما وعد به ملحم إلا أن العلي ما زال يمارس مهامه بشكل طبيعي بصفته المسؤول عن الفرع في المنطقة الجنوبية.

في حين كانت شبكة "السويداء 24" ادعت أن "الرئاسة الروحية" الممثلة بالهجري ستصدر بيانا في الساعات المقبلة، تعلن فيه طي صفحة الخلاف الأخير، الذي أشعله العلي.

وقالت الشبكة نقلا عن مقربين من الهجري "بشار الأسد تواصل مع سماحته، وقال له إنه لا يقبل الإساءة للرموز الدينية، وتحدث عن اللحمة الوطنية". في حين اعتبر مصدر "روزنة" أن ترويج اتصال الأسد يأتي لتهدئة النفوس في المحافظة بعد الاتصال الذي أجراه اللواء كفاح ملحم وكان وقعه إيجابياً على الهجري.

هذا وقد شهدت محافظة السويداء مظاهرات مناهضة للنظام السوري، خلال الشهور الماضية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في البلاد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق