الحكومة المؤقتة: هذا موعد استلام الدفعة الأولى من لقاح كورونا

لقاح كورونا - pexels
لقاح كورونا - pexels

صحة | 24 يناير 2021 | إيمان حمراوي

كشفت "الحكومة السورية المؤقتة" أمس السبت، عن موعد استلام لقاح كورونا المستجد والفئات التي ستحصل عليه، وحذّرت في الوقت نفسه من حدوث موجة جديدة للإصابات بفيروس كورونا، قد تكون أقوى من سابقتها.


وقال مدير البرامج في وزارة الصحة التابعة للحكومة المؤقتة، رامي كلزي،  إن وزارة الصحة اجتمعت مع فريق لقاح سوريا الوطني وصندوق الائتمان لإعادة الإعمار وهيئة قطر الخيرية الأربعاء الماضي، لدراسة الإمكانيات المتاحة والتفاصيل الفنية المطلوبة، وفق موقع "الحكومة المؤقتة" الإلكتروني.

وأوضح أنه "تم التوصل إلى أنّ اللقاحات يمكن توريدها إلى المنطقة تباعاً على دفعات بحيث تكون الدفعة الأولى في الربع الثاني من العام الحالي (شهر أيار أو حزيران) بحيث تغطي الدفعة الأولى نسبة 20 في المئة من السكان".

وبيّن كلزي أنّه تم تحديد الفئات الأكثر ضعفاً والتي ستكون لها الأولوية في الدفعة الأولى من اللقاح، وهم الأشخاص ما فوق 55 عاماً وأصحاب الأمراض المزمنة والمضعفة للمناعة والكوادر الصحية.

اقرأ أيضاً: انخفاض إصابات كورونا في الشمال السوري



وأشار إلى أنّ وزارة الصحة بدأت بالتعاون مع فريق لقاح سوريا الوطني بكتابة المشروع ووضع الكلف التفصيلية والإجمالية لرفعها إلى الدول الداعمة للقاح المعروفة بـ" GAVI " والمانحين المهتمين لتسريع الإجراءات وكسب الوقت لمكافحة الوباء.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في الشمال السوري حتى أمس السبت، 20 ألف و910 إصابات، بعد تسجيل 5 إصابات جديدة بفيروس كورونا، فيما بلغ عدد الوفيات الكلية 379، فيما بلغت حالات الشفاء 16 ألف و278، بحسب "مديرية صحة إدلب".

وكانت منظمة "أنقذوا الأطفال" البريطانية حذّرت في السابع من الشهر الحالي من أنّ عدد إصابات كورونا تضاعف مراراً خلال شهرين دون أي تقدم يذكر في جهود توفير التجهيزات الطبية اللازمة، موضحةً أنّ عدد الإصابات في الشمال الغربي تضاعف أربع مرات في الفترة الممتدة بين مطلع تشرين الثاني ونهاية كانون الأول.

منظمة الصحة العالمية، قالت في تقريرها في التاسع من شهر تشرين الثاني الماضي إنها تتوقع موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا في سوريا، في وقت لا يزال فيه نصف العاملين في المجال الصحي خارج البلاد، ولا يعمل سوى أقل من نصف المستشفيات العامة، و48 في المئة من مراكز الرعاية الصحية الأولية بكامل طاقتها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق