حزب معارض: بشار الأسد مُرشحنا للانتخابات الرئاسية

بروين إبراهيم
بروين إبراهيم

سياسي | 03 يونيو 2014 | روزنة

قالت رئيسة حزب الشباب للبناء والتغيير المعارض بروين إبراهيم إنّ مرشح حزبهم للانتخابات الرئاسيّة السورية هو رئيس النظام السوري بشار الأسد، وأضافت إبراهيم في تصريح لـ "روزنة" إنّ سير العملية الانتخابيّة طبيعيّة، على الرغم من سحب بعض صناديق الاقتراع في بعض المراكز من قِبل وحسب ما قيل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.


وتابعت إبراهيم: "بالنسبة للمراكز، حصرنا مركز حزب الشباب الوطني للعدالة والتنمية والتجمع الديمقراطي للكرد السوريين بالمركز الثقافي، كان الإقبال ممتاز جداً".

اقرأ ايضاً: "الأسايش" تطلق سراح بروين إبراهيم للمرة الثانية في أقل من اسبوع


وأكدت إبراهيم أنّ هذا الإقبال رسالة للآخرين بأنّ الأكراد جزء ومكوّن هام من المكوّن السوري وهم وطنيّون، كما أنّه رسالة للغرب الذي يُراهن على الأكراد: "لدينا وجهة نظر أخرى هي أنّ مُشاركتنا هامّة وضروريّة، لنا حقوق ولنا مطالب، سنُطالب رئيس سوريا القادم بتحقيقها ضمن الدستور والقانون".

وحول غياب الدعاية الإعلامية للمرشحين الآخرين عن منطقة الجزيرة السوريّة، قالت إبراهيم: "بالنسبة للدعاية الانتخابيّة كانت مُجحفة بحق المرشحين الآخرين، كان هناك توجيه من القصر الجمهوري بأن يكون هناك تساوي بموضوع الحملة الإعلامية والتغطية الإعلاميّة حتى عبر الإعلام السوري، لكننا نحتاج لأربعين عاماً حتى نصل لتحقيق الديمقراطيّة والعدل بهذا الموضوع، لكن المرشحين الآخرين بالتأكيد ليس لهم الشعبية الكبيرة لبشار الأسد، حتى هم لم يعملوا لأنفسهم، نحن كحزب مُعارض بحثنا عن خيمهم الانتخابيّة لنقوم بزيارتهم، فلم نجد شيئاً، وذلك بغض النظر عن أنّ مُرشحنا هو بشار الأسد، نشكر جهودهم كونها أساس العمليّة الانتخابيّة".

وكانت الانتخابات الرئاسية في سوريا أجريت بتنافس (شكلي) بين ماهر حجار وحسان النوري بالإضافة إلى بشار الأسد، وصفت عدد من الدول الغربية تلك الانتخابات بـ"مهزلة ديمقراطية"، حيث يشكل رحيله عن السلطة مطلبا أساسيا للمعارضة والدول الداعمة لها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق