فرشاة أسنان ذكية تتفاعل معك.. تعرف إلى ميزاتها؟

تخبرك الفرشاة الذكية بالمناطق التي تحتاج إلى مزيد من الغسل - صورة من شتر ستوك
تخبرك الفرشاة الذكية بالمناطق التي تحتاج إلى مزيد من الغسل - صورة من شتر ستوك

صحة | 11 أبريل 2021 | مينا مجدي

قد يكون الوقت الذي نغسل فيه الأسنان من الأوقات النادرة التي نعيشها بمعزل عن التكنولوجيا، ولكن ربما ذلك لن يستمر طويلاً، حيث ظهرت في الآونة الأخيرة فرشات أسنان ذكية التي تستخدم قدراً لا بأس به من التكنولوجيا التي حولتها من مجرد قطعة بلاستيك مثبت بها شعيرات التنظيف إلى ما هو أكثر من ذلك بكثير.


ولكن، هل أنت فعلاً بحاجة إلى فرشاة ذكية؟ هل تساعد الفرشاة على النهوض بصحة أسنانك؟.. قبل الإجابة على أي سؤال، دعونا نفهم ما هي فرشاة الأسنان الذكية وما هي الأنواع المتوفرة في الأسواق؟ 

مر حوالي 80 عاماً منذ أن تم اختراع فرشاة الأسنان الكهربائية، ولكن بمرور السنوات تم ربط فرشاة الأسنان الميكانيكية بتطبيقات الهواتف الجوالة، كما هو الحال مع كل جوانب الحياة في الوقت الحالي.



لدى فرشاة الأسنان الكهربائية الذكية القدرة على إرسال عدد كبير من البيانات عبر اتصال Bluetooth إلى تطبيق مثبت على هاتفك الذكي، وتوفر كمية كبيرة من المعلومات حول الطريقة التي تقوم بها بغسل أسنانك مرتين يومياً، بل وتحلل تلك المعلومات لتخبرك بالمناطق التي تحتاج إلى مزيد من الغسل في المرة القادمة.

تتيح لك المعلومات المنقولة إلى التطبيق معرفة ما إذا كانت أسنان معينة لا تحصل على نصيبها العادل من وقت التنظيف بالفرشاة، ويخبرك التطبيق أيضاً بمقدار الضغط الصحيح المفترض أنا تمارسه على الأسنان خلال عملية الغسل. 

ربطت بعض الأبحاث نظافة الأسنان بالصحة العامة وإمكانية تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل القلب والسكري، لكن هذا النوع من التكنولوجيا له ثمن باهظ، فبينما تكلف فرشاة أسنانك العادية بضعة دولارات، يتراوح سعر فرشاة الأسنان الذكية بين 50 و 300 دولاراً.



وأطلقت شركة كولجيت فرشاة Hum الذكية والأوسع انتشاراً، التي تتيح لك معرفة وقت تحريك الفرشاة داخل الفم ويقدم لك التطبيق المصاحب للفرشاة التصحيحات المطلوبة ونصائح حول الأساليب الصحيحة للغسيل دون أن يشعرك بأنك تجهل الكثير عن معلومات صحة الفم.

أما بالنسبة للأطفال، يعاني أولياء الأمور يومياً مع أطفالهم في معركة غسل الأسنان في الصباح والمساء، والموصى استمرارها لمدة دقيقتين على الأقل.

اقرأ أيضاً: هل سمعت عن اللحوم المزروعة؟.. تقنيات مدهشة لطعام المستقبل

تم الكشف مؤخراً عن فرشاة أسنان ذكية تدعي Y-Brush والتي تقدم حلولاً مبتكرة لتسهيل عملية غسيل الأطفال لأسنانهم،

وتقوم تلك الفرشاة بالمهمة في غضون عشر ثوانٍ فحسب باستخدام تقنية الاهتزاز الصوتية. ويختلف شكل هذا الجهاز عن الشكل التقليدي لفرشاة الأسنان التقليدية، حيث يبدو في الواقع كواقي للفم يحتوي على العديد من الشعيرات.



وبغض النظر عن تباين تصميمات فرشات الأسنان المتنوعة، تسعى الأبحاث إلى ربط تطبيقات فرشات الأسنان على الأجهزة الجوالة مع قاعدة بيانات لدى أطباء الأسنان. 

ربما مر العديد من السنوات على ظهور تكنولوجيا التطبيقات المعنية بصحة الأسنان، إلا أن العديد من أطباء الأسنان ما زالوا متشككين حيال قدرة الفرشاة على إرسال البيانات الدقيقة والتي قد تساعد الطبيب على إعطاء النصيحة الصحيحة للمستخدم دون تكبد عناء التشخيص.



ولكن إذا استطاعت تلك التقنية فرض نفسها، فمن الممكن جداً أن يتم ربطها في المستقبل بالبيانات الصحية الشاملة لكل مريض على حدة من خلال تكنولوجيا الحوسبة السحابية.

قد يساهم التشخيص المبكر لأمراض الأسنان والفم في تجنب العديد من أمراض الجهاز الهضمي وتسمم الدم التي تنتج عن إصابات اللثة وكسور الأسنان والخراج الفموي.

ليس هذا فحسب، فإن تجسس فرشاة الأسنان عليك وتخزينها لبياناتك قد يؤدي أيضاً إلى كشف مبكر عن مرض السكري الأكثر شيوعاً وستساعد المستخدم على اتخاذ الإجراءات الصحيحة للسيطرة على هذا الداء المزمن.
-------------------------------------------------------------------------------
المصادر
https://www.wired.com/review/colgate-hum-smart-toothbrush/
https://y-brush.com/en
https://hum.colgate.com/
https://healthtechinsider.com/2018/05/23/smart-tooth-sensors-detect-and-report-disease-video/

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق