ما الوقت الأنسب للإنجاب؟.. ومتى نستشير الطبيب؟

زواجان في مراجعة للطبيبة - i-exc
زواجان في مراجعة للطبيبة - i-exc

نساء | 13 يونيو 2020 | روزنة

عائلات قرّرت الامتناع عن إنجاب الأطفال، وأخرى تناضل لإنجاب الأطفال، لكُلٍ منهم وجهة نظره وأسبابه التي تدفعه لاتخاذ قرار الإنجاب من عدمه، ولكن في الأعم الأغلب فإنّ قرار عدم الإنجاب غالباً ما يكون لأسبابٍ اقتصاديّة، في حين أنّ البحث عن طرق للإنجاب غالباً ما تكون ناتجة عن مشاكل صحيّة، في حلقة اليوم من (إنت قدها) تُحاور نور مشهدي أخصائي التوليد والجراحة النسائيّة عمرو مصطفى.


وأكد مصطفى على ضرورة تشخيص الحالة جيداً قبل بدء العلاج، حيث أنّ الاختلاطات العلاجية من شأنها تعقيد حالة المريضة، لافتاً إلى أنّ مرور عام على الزواج مع مرتين إلى ثلاث مرّات من الجماع أسبوعياً، ودون استخدام أيّة وسيلة لمنع الحمل، هنا يجب التوجه إلى الطبيب لطلب المُساعدة.

اقرأ أيضاً: أثر نجاح السوريات على المستوى العلمي في مستقبل سوريا



وأشار مُصطفى إلى وجود حالات عدة تكون الفتاة مُتزوجة باكراً أي قبل سن النضج التناسلي ولا يحدث حمل، وبعد مُراجعة الأطفاء أو القابلات يتم تشخيص الحالة بشكلٍ خاطئ ما يؤدي إلى تعقيد الحالة، منوّهاً بأنّه في هذه الحالات يجب إعطاء الفتاة حقها في الحمل الطبيعي وعدم إعطائها علاجات بهذا الوقت، مؤكداً أنّ السن المُناسب هو بعد الـ 18 سنة، والسن المُناسب للحمل بين الـ 20 والـ 30 عاماً.

وحول العوامل النفسية وعلاقتها بالحمل، أكّد مصطفى على أنّ إفراز هرمونات الشدّة والناتجة عن التفكير الزائد بالأطفال خلال فترة الإباضة أو الجماع من شأنها إغلاق البوقين خلال فترة الجماع، مُشدداً على أنّ الرّاحة النفسيّة التي يُصدّرها الطبيب لمرضاه والثقة المُتبادلة بينهما، بالإضافة إلى الثقة الناتجة التي يعطيها الزوج لزوجته.

وحول زراعة طفل الأنبوب، أكّد مصطفى على الثقة بالطبيب المُعالِج، بالإضافة إلى الثقة بالمراكز الطبيّة التي تُجري هذا النوع من الزراعات، مؤكداً على أنّ مراكز عدّة تعطي نسباً غير حقيقة لنجاح عملية زراعة طفل الأنبوب، وفي حال عدم وجود الثقة بهذا المركز أو ذاك، فلا يجب إجراء عملية الزراعة.

وتابع مُصطفى: "لم يُثبت زيادة نسب التشوّهات في الأجنّة الناتجين عن عمليات زراعة أطفال الأنابيب، ويُشاع بأنّ بعض الأجنّة لديها قصر نظر، وهذا الأمر بطور التكهنات ولم يثبت علمياً". 

لمعرفة المزيد حول الإنجاب وأطفال الأنابيب.. تابعوا الحلقة كاملةً:


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق