للمرة الثانية خلال شهر.. رفع أسعار المحروقات في الشمال السوري

المحروقات في الشمال السوري
المحروقات في الشمال السوري

اقتصادي | 18 ديسمبر 2020

أعلنت شركة "وتد للبترول"، اليوم الجمعة، رفع أسعار المحروقات في الشمال السوري مجدداً، في ظل ظروف معيشية متردية يعاني منها السوريون.


وأصدرت الشركة التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" الذراع الإداري لـ"هيئة تحرير الشام"، في بيان قائمة بأسعار المحروقات.

وارتفع سعر المازوت المستورد إلى 4.92 ليرة بعدما كان 4.70 ليرة، وارتفع سعر إسطوانة الغاز المنزلي إلى 75 ليرة تركية، بعدما كانت 72 ليرة، فيما أصبح سعر المازوت المكرر البدائي بـ 3.95 ليرة بعدما كان 4 ليرات، والبنزين بقي على حاله 4.80 ليرة.
 

وأشارت الشركة إلى أن السبب في ارتفاع أسعار المحروقات المستوردة في كامل الشمال السوري، هو بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً.

وقالت الشركة في بيان، إن أسعار النفط ارتفعت خلال ختام تداولات الأربعاء، مدعومة ببيانات للحكومة الأمريكية، أظهرت تراجع مخزونات الخام الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضاً: زيادة أسعار المحروقات للمرة الثانية خلال شهر في الشمال السوري



وكانت شركة "وتد" رفعت أسعار المحروقات في الـ 25 من شهر تشرين الثاني الفائت، وعزت ذلك إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة التركية.

حيث زاد سعر البنزين المستورد بمقدار 15 قرشاً تركياً، ووصل إلى 4.80 ليرة، كما ارتفع سعر المازوت المستورد إلى 4.70 بعد أن كان 4.55 ليرة، ووصلت جرة الغاز إلى 72 ليرة بعد أن كانت 69 ليرة.




وفي الـ 31 من شهر تشرين الأول رفعت "وتد" تسعيرة كافة أصناف المواد النفطية، في الشمال السوري، للمرة الثانية خلال أقل من شهر، تضمنت زيادة على كافة الأصناف، حيث رفعت في 17 تشرين الأول الماضي، أسعار المحروقات بمقدار 10 قروش تركية للمازوت والبنزين، فيما رفعت الغاز 5 ليرات تركية.

و قامت شركة "وتد" التي تسيطر على معظم الحصة السوقية للمحروقات في محافظة إدلب وجزء من ريف حلب الغربي، برفع الأسعار عدة مرات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وتتولى الشركة إدخال المازوت والبنزين من تركيا، وتتكفل بتأمينهما وتوزيعهما في المحافظة، بتسهيلات من قبل حكومة "الإنقاذ".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق