عابرٌ للمجتمعات.. العنف اللفظي يقتل من دون دماء

العنف اللفظي
العنف اللفظي

نساء | 20 أغسطس 2019 | روزنة

العنف اللفظي، ذلك العنف المسكوت عنه، والذي غالباً ما يترك آثاره النفسية المدمرة على الشخصية لفترات طويلة بعد أن يتحول لأمر طبيعي، تفتح نيلوفر في حلقة (إنت قدها) لهذا اليوم ملف العنف اللفظي، وكيفية مواجهته؟، وكيف تستطيع النساء والأمهات وبالشراكة مع الرجل تغيير هذا المفهوم؟. 


الباحثة الاجتماعية كبرياء الساعور أكدت أنّ العنف اللفظي ظاهرة سلبية منتشرة وعابرة لكل المُجتمعات، وتتضمن السخرية والشتائم والحط من قمة الشخص المُقابل وتصل أحياناً إلى التهديد، كأن يُهدد الرجل زوجته بالطلاق، وهذا يندرج تحت فئة العنف اللفظي، الذي يندرج تحت مفهوم العنف النفسي، الذي غالباً ما يترك أثراً نفسياً مدمراً على الشخص المقابل، وخصوصاً النساء.

اقرأ أيضاً: أشكال العنف المختلفة ضد الأطفال


وأضافت الساعور: "يرتبط العنف اللفظي بأسباب العنف اجتماعياً وترتبط هذه الأسباب بثقافة وموروث ينظر إلى النساء والفتيات كفئات أقل، ويجب أن يقوموا بالطاعة التامة، ويتربط ذلك بنظرة دونية".

وتابعت الساعور: "يرتبط الأمر أيضاً بأساليب التنشئة، فمؤسسات التنشئة الاجتماعية كالأسرة والمدرسة ووسائل الإعلام جميعها يلعب دور في هذا المجال، ومن خلال استخدام ألفاظ وتعابير تحط من قدر النساء، وهذا الأمر يغرس بأنفسهم نظرة مُتدنيّة بأنّهنّ أقل من الذكور.

بدورها اختصاصية العنف القائم على النوع الاجتماعي نضال عبد الرزاق قالت "إن النساء مُعرضات للعنف بشكل عام وبمختلف أشكاله"، مُشيرةً إلى أن الجمعية التي تعمل بها لا يُقدمون النصيحة كون النصائح تُعزز من حالة الضعف لدى الشخص، بل هم يقومون بتقديم الاستشارات بعيداً عن التربية المجتمعيّة. 

وأضافت عبد الرزاق: "العنف اللفظي منتشر في بيئات العمل، يوجد في بعض بيئات العمل آلية إبلاغ، وفي حال وجود آليّة للإبلاغ يجب المُضي بها، في حال كانت شفافة، صحيحة وواضحة، وفي حال عدم وجود آليّة للإبلاغ؛ مُحاولة حل هذا الإشكال بطرق سلمية والابتعاد عن التفكير أنّ هذا العُنف اللفظي غير موجّه للشخص المُعنّف بشكل شخصي، أو عدم الرّد بذات الأسلوب".

وترى الطبيبة والناشطة السياسية والنسوية مية الرحبي أنّ العنف اللفظي يرتبط بثقافة سائدة، ويجب تغيير هذه الثقافة، خاصة أنّ القانون يدعم هذه الثقافة السائدة، وهنا يجب تغيير القانون وشكل العلاقات والأدوار الاجتماعية بشكل يوازن بالعلاقة بين الرّجال والنساء، وأنّ لا يشعر أي طرف بأنّه الأقوى.
 

لمعرفة المزيد حول العنف اللفظي وآثاره.. تابعوا الحلقة كاملةً:


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق