من المسؤول عن الأعمال المنزلية؟

تشارك الأعمال المنزلية بين الزوجين
تشارك الأعمال المنزلية بين الزوجين

نساء | 08 فبراير 2020 | روزنة

من المسؤول عن الأعمال المنزلية وهل هي من ضمن دور المرأة لوحدها؟ هل الرجل الذي يساعد زوجته في هذه الأعمال يسيء إلى رجولته؟ وكيف يمكن أن تُدير المرأة العاملة والناجحة حياتها ووقتها وعائلتها؟ إنه نقاش اجتماعي مهم يُطرح يومياً في البيوت والمجالس مع تغيّر أدوار المرأة الاجتماعية ودخولها سوق العمل من بابه الواسع.


طبيب الأسرة الدكتور محمد الحاج يؤكد في هذه الحلقة من إنت قدها مع نور مشهدي، أنّ الأعمال المنزلية صعبة وتتطلّب جهداً كبيراً جداً، لذلك نرى أن هناك نساء كثيرات يُصبنّ بأمراض نتيجة هذا الجهد الجسدي الكبير، لا سيما إذا كنّ عاملات خارج المنزل أيضاً، إضافة إلى الجهد النفسي الذي قد يتعرضن له.

وأشار الحاج إلى أنّه بالإضافة إلى الأعمال المنزلية المرهقة؛ هناك الوظيفة الإنجابية إلى جانب عملية الإرضاع، وهي مسائل بالفعل صعبة ومُجهدة وقد تُسبب أمراضاً، مثل النقص في الفيتامين "د" لا سيما بالنسبة إلى ربّات المنازل، فهذا الفيتامين يأخذه الإنسان من الشمس، إضافةً إلى أننا نرى أحياناً ضعفاً في التغذية عند ربات المنازل.

روزنة قابلت عدداً من المُتزوجين واستطلعت آراءهم، بهذا الخصوص، حيث يقول محمد صفو: "في بعض المجتمعات قد يُواجه الرّجل نظرة سيئة تجاهه إذا كان يُساعد زوجته، فيما هناك مجتمعات أخرى قد تعتبر ذلك مدعاة للفخر".

اقرأ أيضاً: كورونا يزيد من المسؤولية العائلية على الرجل والمرأة



وأضاف صفو: "تأطير دور النساء والرجال أمرٌ مرفوض، وتحديد النساء في أدوار ووظائف عليه أن يتغيّر".

آلاء محمد تحدثت عن قصص عايشتها بشكلٍ شخصي، حيث تقول: "في عائلتي، كان والداي موظفين وكانا يتساعدان، وكانت تجربتهما مختلفة عن المجتمع السائد، أخي الكبير وقبل زواجه لم يُساعد أبداً في الأعمال المنزلية، لكنه فاجأنا مع زوجته إذ يُعينها في كل شيء، شعرت بأن تفكيره تغيّر ونظرته إلى الحياة تغيّرت".

وتابعت محمد: "زوجي يساعدني كثيراً والأدوار مقسّمة بيننا، حين أذهب إلى العمل ويكون هو في البيت، يقوم بالأعمال المنزلية المطلوبة والعكس صحيح".

حميدة زوجة وامرأة عاملة وحامل أيضاً، تقول: "زوجي يتفهّم وضعي، لذلك يساعدني ويحاول تأمين راحتي حين أعود إلى البيت منهكة، هو الآن وبسبب وضعي الصحي يعمل أكثر مني بكثير في البيت، وأخي الذي يسكن معنا حالياً يساعدنا أيضاً في الأعمال المنزلية".

وتختم حميدة: "هناك دوماً محاولة للتنميط والقولبة، كتحديد المهن التي بإمكان المرأة دخولها (معلمة، ممرضة)، حتى تستطيع أن تُلبي في الوقت نفسه طلبات زوجها وبيتها، وهذه نظرة علينا أن نقف ضدّها دائماً لأنها ظالمة وغير دقيقة".

لمعرفة المزيد حول تشارك الأعمال المنزلية بين الزوجين.. شاهد الحلقة كاملةً:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق