إدانة زوج نانسي عجرم بقتل الشاب السوري محمد الموسى

نانسي عجرم بجانب زوجها فادي الهاشم
نانسي عجرم بجانب زوجها فادي الهاشم

اجتماعي | 24 نوفمبر 2020 | مالك الحافظ

أصدر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، نقولا منصور، قراره الظني بحق زوج المغنية اللبنانية نانسي عجرم، فادي الهاشم.


وقضى القرار بإدانة الهاشم بجناية القتل بحسب (المادة 547) من قانون العقوبات اللبناني؛ معطوفة على المادة 228 من قانون العقوبات والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 و20 عاما، حيث سيتم إحالة الملف إلى محكمة الجنايات.

وأوضحت "الوكالة اللبنانية للإعلام" أن قاضي التحقيق الأول قرر ترك فادي الهاشم رهن التحقيق لحين الاستماع إلى عدد من الشهود، واستكمال دراسة سجلات الاتصالات.

وأشارت إلى أن المادة 547 تنص أنه "من قتل إنسانا قصدا عوقب بالأشغال الشاقة من خمس عشرة سنة إلى عشرين سنة، وتكون العقوبة من عشرين سنة إلى خمسة وعشرين سنة إذا ارتكب فعل القتل أحد الزوجين ضد الآخر".
 

القرار الظني بعد تداول صوره اليوم على موقع "فيسبوك" 
 
من جانبه، علق غابي جورمانوس، محامي فادي الهاشم على قرار المحكمة، وقال: "إنهم كانوا يتوقعون حكماً بالدفاع عن النفس المشروط، لكنه جاء بعقوبة الـ 20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب، وقانونياً الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللا عقاب، وإذا قمنا بقراءة المادة المعطوف عليها القرار تتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات".

يذكر أن قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور كان قد استمع سابقاً إلى زوج عجرم المدعى عليه في جريمة قتل الشاب السوري محمد الموسى، فيما قالت محامية أهل القتيل إن الهاشم والموسى أجريا عدة اتصالات ببعضهما بعضا قبل الواقعة.

وكانت محامية الموسى، قالت في آذار الماضي إنّ تقرير الطب الشرعي السوري اتّهم فادي الهاشم بقتل الموسى عمداً مطلع العام الجاري في منزله.

قد يهمك: فيروس "كورونا" يؤجل محاكمة فادي الهاشم



 
وقالت البيطار في تغريدة على "تويتر": "أهم ما في التقرير السوري هو انتفاء توصيف الجريمة كدفاع مشروع عن النفس إلى القتل العمد".
 
وأشارت البيطار في وقت سابق وفق التقرير الشرعي السوري، إلى أن "القاتل والضحية كانا بوضعية التقابل لأن كل المرامي النارية من الأمام نحو الخلف وإن كلاهما أو أحدهما كان متحركًا لأن جهات الرمي مختلفة ".
 
وأوضحت أن وفاة الموسى ناجمة عن نزف دموي وتهتك دماغي سببه تعدد المرامي النارية، مردفة "تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية". وفق تقرير الطب الشرعي السوري.

وقتل الشاب السوري محمد حسن الموسى من مواليد 1989 في فيلا نانسي  شمال بيروت في الـ 5 من كانون الثاني الماضي، إثر تعرضه لإطلاق نار من فادي الهاشم، بعد اتهامه بمحاولة سرقة المنزل، بحسب ما ادّعت بعض التقارير الصحفية اللبنانية.  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق