جريمة مروعة في مصياف… حرق جثة طفلة بعد خطفها و قتلها

جريمة مروعة في مصياف… حرق جثة طفلة بعد خطفها و قتلها
اجتماعي | 21 نوفمبر 2020 | مالك الحافظ

كشفت صفحات سورية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يوم أمس الجمعة، عن جريمة مروعة وقعت في مدينة مصياف (التابعة لمحافظة حماة) طالت طفلة تم خطفها ومن ثم قتلها حرقاً في منزل مهجور داخل قريتها (دير الصليب). 


وذكرت صفحات التواصل الاجتماعي أنه تم العثور على جثة الطفلة هيا، يوم أمس الجمعة، حيث وجدت في منزل مهجور بعد خطفها وقتلها خنقاً بعد كسر يديها وقدميها، ليتم بعد ذلك حرقها.

فيما بيّنت صحيفة "الوطن" المحلية أن الفتاة في الصف التاسع، وقد خرجت من منزلها عصر يوم اختفائها، ليتم العثور على جثتها المحترقة بالكامل بمنزل عمها الذي هو قيد الإنشاء. 

وبيّن الطبيب الشرعي الذي كشف على الجثة أنها كانت متفحمة بالكامل وحروقها من الدرجة الرابعة، وتم التعرف إليها من الجهة التي كانت ملاصقة للأرض، أي من نصف وجهها الأيمن.

قد يهمك: السويداء: مقتل امرأة على يد والدتها وخالها بداعي الشرف!



وأوضح أنه وأثناء التشريح عثر على زبد رغوي بفمها ما يرجح أن تكون الوفاة ناتجة عن تسمم بمبيد، وأما الكسور فهي من نتيجة الحرق، لافتاً إلى أن الجزم بسبب الوفاة بشكل قطعي غير ممكن لتفحم الجثة، وقد يكون سميّاً أو ذبحاً أو خنقاً.

في حين بيّن مصدر في قيادة شرطة حماة لـ "الوطن" أن الجثة التي عثر عليها بمنزل قيد الإنشاء بقرية دير الصليب بريف مصياف، تعود لفتاة مواليد 2006، متفحمة بالكامل، ولم يعرف سبب الوفاة حتى الآن.

يشار إلى وقوع جريمة هزت منطقة الدريكيش بريف محافظة طرطوس، بشهر تموز الماضي، جريمة بشعة إثر اكتشاف جثة طفلة تعرضت للاغتصاب قبل قتلها وإخفاء جثتها.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق