السفارة الأميركية: تسريب تسجيل مؤتمر اللاجئين فضح أكاذيب النظام

مؤتمر اللاجئين بدمشق - تلفزيون سوريا
مؤتمر اللاجئين بدمشق - تلفزيون سوريا

سياسي | 17 نوفمبر 2020 | إيمان حمراوي

قالت سفارة الولايات المتحدة الأميركية في دمشق إن التسجيل الصوتي الذي تم تداوله من "قناة روسيا اليوم" في مؤتمر اللاجئين الأخير فضح أكاذيب النظام السوري بخصوص عودة اللاجئين.


وجاء في تغريدة للسفارة عبر صفحتها عبر موقع "تويتر"، أمس الإثنين، أنه "خلال ما يسمى بالمؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين الذي نظمته واستضافته روسيا وسوريا، تم تسريب تسجيل صوتي من طرف الحاضرين وفضحوا أكاذيب نظام الأسد بالقول إن السوريين يفضلون الفرار من البلاد على العودة إليها".
 

وأشارت السفارة إلى أن الولايات المتحدة ترى أن "عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم يجب أن تكون آمنة وطوعية وكريمة، وينبغي على اللاجئين أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا يشعرون أنه من الآمن لعائلاتهم العودة إلى أي مكان يختارونه داخل بلدهم الأصلي".

وفي المقطع الذي تم تداوله، انتقد مشاركون، تنظيم المؤتمر والتأخير في جلساته، فيما سخر أحدهم من فكرة المؤتمر أساساً حيث قال "اللي موجودين بالبلد لو يصلحهن بيطلعوا بكرا".

وما تزال قناة روسيا اليوم تحتفظ بالفيديو كاملاً ( ما يقارب الـ10 ساعات) على قناتها على يوتيوب رغم كل الانتقادات.
 

وانعقد المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين في قصر المؤتمرات بدمشق يومي الـ 11 و12 من الشهر الحالي، بحضور عدد من الدول بينها روسيا وإيران، فيما غاب الاتحاد الأوروبي وتركيا ودول أخرى عن المؤتمر.

وسبق للخارجية الأمريكية أن أصدرت بياناً، قالت فيه إن المؤتمر الذي نظمته روسيا في دمشق خلال يومي 11 و 12 تشرين الثاني الجاري، يعقد في وقت لم تُهيأ فيه الظروف المناسبة والآمنة لعودة اللاجئين، مبدية أسفها من مساعي النظام وروسيا لاستغلال ملايين السوريين المستضعفين كـ "بيادق سياسية" للادّعاء بأن الحرب في سوريا انتهت.

وأبدت الخارجية، دعم الولايات المتحدة لعودة اللاجئين عندما تسمح الظروف لهم بالعودة الطوعية والآمنة.

اقرأ أيضاً: انطلاق "مؤتمر اللاجئين" في دمشق بغياب الاتحاد الأوروبي وتركيا



وأضافت "نحن نقف مع الدول التي تواصل استضافة ملايين اللاجئين، ولا نزال أكبر مانح إنساني منفرد للأزمة السورية، وقدمنا خلال العام الماضي مساعدات إنسانية بلغت قيمتها حوالي 1.6 مليار دولار، نصفها ذهب لدعم احتياجات اللاجئين السوريين والمجتمعات التي تستضيفهم".

وما تزال الولايات المتحدة الأمريكية متمسكة بقرار مجلس الأمن الدولي 2254 بما يخص سوريا، وشددت السفارة الأمريكية في منشور لها أمس، على ضرورة تنفيذ القرار، مشيرة إلى أهمية المضي قدماً في حل سياسي بما يتماشى مع ذلك القرار.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين حول العالم، بحسب تقرير مفوضية اللاجئين، نحو 6.6 مليون لاجئ موزعين على 126 دولة، ويشكّلون 8.25 بالمئة من اللاجئين حول العالم، وهو ما يجعل السوريين على رأس قائمة اللاجئين في العالم من حيث العدد حتى نهاية عام 2019.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق