لقاح أمريكي لـ "كورونا" وإصابات الفيروس تزداد في سوريا

مصدر الصورة: getty
مصدر الصورة: getty

صحة | 10 أكتوبر 2020 | مالك الحافظ
أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، يوم أمس الجمعة، تسجيل 3 وفيات و50 إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد".

وأضافت الوزارة في بيان لها أن إجمالي ضحايا الفيروس ارتفع إلى 218 وفاة، و4616 إصابة.

وتوزعت حالات الوفاة على طرطوس (حالتين)، وحالة واحدة في حمص، فيما شملت مناطق الإصابات كل من حمص 15 إصابة، حلب 8، طرطوس 7، دمشق 6، القنيطرة واللاذقية 5 حالات في كل محافظة، والسويداء و درعا حالتان في كل منهما. 

كما أشار البيان إلى شفاء 23 حالة من الإصابات المسجلة بالفيروس، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 1235.

إلى ذلك سجّلت مختلف مناطق الشمال الغربي من سوريا 91 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع حصيلة الإصابات إلى 1624 حالة، فيما توقف عدد الوفيات عند 14 حالة منذ تفشي الوباء.


قد يهمك: تحذيرات طبية من رمي الكمامات بالشوارع 


وقالت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN"، أمس الجمعة، أن الإصابات توزعت بـ 22 إصابة في مناطق محافظة حلب كان أكبرها في مدينة الباب بـ 10 إصابة و4 في أعزاز و7 في جبل سمعان و1 بمدينة عفرين بريف حلب.

وذلك إلى جانب تسجيل 69 إصابات في مناطق محافظة إدلب توزعت بـ 45 في إدلب المدينة، 21 في حارم و3 في أريحا، كما تم تسجيل 36 حالة شفاء بمناطق حلب وإدلب وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء الكلي 894 حالة.

من جانبها أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية، في مناطق شمال شرق سوريا، يوم أمس الجمعة عن تسجيل 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وقالت هيئة الصحة التابعة للإدارة في بيان لها إن حالات الإصابة توزعت على "12 في الحسكة و12 في القامشلي و13 في المالكية و4 في الدرباسية و3 حالات في رميلان وحالتان في معبدة".

ولترتفع حصيلة ضحايا الفيروس في شمال شرق سوريا إلى 74 حالة وفاة و2204 إصابة.

لقاح أمريكي وظروف صعبة في أوروبا

في سياق مواز قال وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار، يوم الجمعة، إن جرعات كافية من لقاح كورونا يمكن تصنيعها في الفترة ما بين آذار وحتى نيسان من العام المقبل، ونقلت وكالة رويترز عن الوزير قوله بإمكانية توفير ما يصل إلى 100 مليون جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 بحلول نهاية العام.

في حين تعيش أوروبا أياما عصيبة مع تسجيل أعداد قياسية من الإصابات بفيروس كورونا مما دفع دولا عدة لتشديد القيود، كما سجل العالم أعلى حصيلة أسبوعية، في الوقت الذي يتفاقم الوباء في دول عربية على غرار المغرب ولبنان وتونس.

وللمرة الأولى أحصت أوروبا يوم الخميس أكثر من 100 ألف حالة إصابة بالفيروس في يوم واحد في ظل الارتفاع المتزايد للإصابات خلال الأيام الخمسة الماضية في دول بينها بريطانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا.


قد يهمك: مقبرة جماعية جديدة لاستيعاب وفيات كورونا ودمشق الأكثر تضرراً


واستمرت حالات الإصابة بأنحاء أوروبا في الارتفاع خلال الأيام السبعة الماضية على الرغم من أن انتشار المرض في دول من الأكثر تضررا مثل الهند والبرازيل بدأ في الانحسار نسبيا.

وفي إيران التي شهدت مؤخرا حصيلة يومية قياسية تجاوزت 4 آلاف إصابة، أعلنت السلطات يوم الخميس أنه لن يتم استقبال مرضى الحالات غير الطارئة بالمستشفيات في ظل الأعداد الكبيرة من حالات الإصابة بكورونا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا من حيث الوفيات والإصابات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة، في حين يحتل العراق والسعودية الصدارة عربيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق