تركيا تتيح للسوريين التقديم على الإقامة الإنسانية الأسبوع المقبل

مسؤولون أتراك في إسطنبول - تلفزيون سوريا
مسؤولون أتراك في إسطنبول - تلفزيون سوريا

خدمي | 08 أكتوبر 2020 | إيمان حمراوي

قال "منبر الجمعيات السورية" إن السلطات التركية تعتزم منح "الإقامة الإنسانية" للسوريين حاملي الإقامات، غير القادرين على تجديد جواز السفر، باستثناء حاملي "بطاقة الحماية المؤقتة".

واتخذت مديرية الهجرة في ولاية إسطنبول خلال اجتماع مع ممثلين عن منظمات المجتمع المدني السوري، أمس الأربعاء، مجموعة قرارات تتعلق بالمعاملات القانونية الخاصة للسوريين.

وقال "منبر الجمعيات السورية" في بيان نشره على حسابه في "فيسبوك": إنهم خلال الاجتماع مع والي إسطنبول ونائب وزير الداخلية ومدير الهجرة ونائب مدير الهجرة، إضافة إلى منظمات المجتمع المدني، تمت مناقشة كافة الصعوبات التي يعاني منها السوريون في إسطنبول بشكل خاص والتي تعتبر مشاكل عامة في كل الولايات التركية.

اقرأ أيضاً: للمتزوجين من أتراك... شرط لا بد منه لتحصيل الجنسية التركية

وتقرر خلال الاجتماع أنه ابتداء من الأسبوع القادم فإنه يحق لأي شخص يحمل أي نوع من الإقامات (سياحية - طلابية - عائلية) التقديم على الإقامة الإنسانية في حال لم يستطع تجديد جواز السفر، باستثناء حاملي "بطاقة الحماية المؤقتة".

وأي عائلة سورية تحمل أي نوع من أنواع الإقامات، وأنجبت طفلاً جديداً، ولا تستطيع استخراج جواز سفر له، بإمكانهم استخراج إقامة إنسانية له.

المحامي غزوان قرنفل، قال لـ"روزنة" في وقت سابق  إن "الإقامة الإنسانية"  لا تمنح للسوريين إلا في حالات استثنائية جداً، بقرار خاص من مدير الهجرة في أنقرة، وهي تشبه الإقامة السياحية ولكن لا يشترط وجود تأمين صحي.

ويستطيع حامل "الإقامة الإنسانية" التنقل في الولايات التركية، والسفر خارجها بعد مضي 6 أشهر على استخراجها، بشرط أن لا يذهب إلى بلده، الذي هرب منه لأسباب معينة، بحسب حديث الصحافي المهتم بشؤون اللاجئين والأجانب في تركيا، علاء العثمان، مع "روزنة".

قد يهمك: لحجز مواعيد جديدة... دائرة النفوس التركية تطلق موقعاً إلكترونياً

وأشار المنبر إلى أنّ وزارة الداخلية تعمل على دراسة مشروع يسمح للسوريين تثبيت عناوينهم من خلال الانترنت، موضحاً أن عدد السوريين المقيدين في ولاية إسطنبول 510 آلاف شخص، بينهم 230 ألف عناوينهم صحيحة، وما تبقى عناوينهم خاطئة، مشدداً أنه على كل شخص يحمل "الكمليك" وعنوانه ليس مقيد أو غير صحيح، أو انتقل إلى منزل جديد، تسجيل العنوان في الدوائر الرسمية.

ووفق نائب رئيس مجلس إدارة منبر الجمعيات السورية، باسل هيلم، فإنه سيتم إتاحة تغيير عنوان السكن للأجانب من خلال موقع "E- DEVLET" دون الحاجة لمراجعة النفوس، بحسب موقع "تركيا بالعربي".

وأعلنت مديرية الهجرة العامة في وزارة الداخلية التركية في تموز الفائت أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا وصل إلى 3 مليون و649 ألف شخص، وتضم إسطنبول أكبر تجمع للسوريين بين المدن التركية إذ يصل عددهم لأكثر من 500 ألف شخص، بنسبة تصل إلى نحو 3.64 في المئة من عدد سكان الولاية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق