بينهم سوريون… العثور على شاحنة مبرّدة تقل 40 مهاجراً في النمسا

شاحنة مبردة تقل مهاجرين - أرشيف
شاحنة مبردة تقل مهاجرين - أرشيف

سياسي | 17 سبتمبر 2020 | إيمان حمراوي

أعلنت السلطات النمساوية أنها أوقفت شاحنة مبّردة كان بداخلها 38 مهاجراً غير شرعي، بينهم سوريون مكدّسون فوق بعضهم دون أي تهوية، واعتقلت سائقها.


وقالت الشرطة النمساوية في بيان، أمس الأربعاء، إنها عثرت على الشاحنة مساء التاسع من أيلول، وكانت  متوقفة على قارعة طريق سريع في ولاية النمسا السفلى، وبداخلها 38 مهاجراً، سوريين وعراقيين وأتراكاً، بينهم 6 أطفال، وفق وكالة "فرانس برس" الفرنسية.

وأردفت أن المهاجرين وفق ما أوضحوا لهم أنهم كانوا "يخشون الموت بسبب نقص الأوكسجين أثناء الرحلة"، وأنهم تمكنوا من إيقاف الشاحنة، وحينها لاذ البعض بالفرار، بينهم سائق الشاحنة التركي، الذي يبلغ من العمر 51 عاماً، ويقيم في رومانيا.

وأشارت الشرطة، إلى أن بعض السائقين، الذين كانوا يمرون على الطريق السريع، أبلغوا الشرطة عن الشاحنة، فأرسلت مروحية، استطاعت اعتقال السائق، الذي يشتبه بأنّه يعمل مع شبكة تهريب.

ووفق التحقيقات الأولية، إن المهاجرين استقلوا الشاحنة في رومانيا مقابل مبلغ يتراوح بين 6 و8 آلاف يورو، لعبور حدود شنغن الخارجية للاتحاد الأوروبي، والفاصلة رومانيا عن المجر، والوصول إلى أوروبا الغربية، من بوابة النمسا.

اقرأ أيضاً: النمسا: تفاصيل صادمة في الذكرى السنوية لمجزرة سيارة الموت 

ولم تحدد الشرطة النمساوية الوجهة النهائية للمهاجرين، الذين احتاج منهم تلقي رعاية صحية، وذكر رئيس مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية النمسا، بيرشنر، أنهم يسجلون في الوقت الراهن زيادة في أعداد المهاجرين غير الشرعيين.

وكانت السلطات النمساوية عثرت قرب الحدود المجرية في شهر آب عام 2015 على شاحنة مبردة وبداخلها  71 جثة، بينها 59 رجلاً، و8 نساء، و4 أطفال، من جنسيات سورية وأفغانية وعراقية، حاولوا الفرار من بلدانهم، تجاوز حدود المجر بغرض الدخول إلى النمسا، لكنهم قضوا اختناقاً بينما كانوا مكدسين فوق بعضهم.

وفي حزيران عام 2019 أنقذت الشرطة المجرية 16 مهاجراً غير شرعي، كانوا على وشك الموت اختناقاً خلال اختبائهم في صندوق سيارة مغلقة، كانت تقلهم من المجر إلى النمسا، وقالت وكالة الأنباء المجرية، نقلاً عن مكتب المدعي العام، إنه تم توقيف شخصاً رومانياً بتهمة تهريب البشر في صندوق سيارة مغلقة، مشيرةً إلى أن المهاجرين حاولوا تحذير السائق أنهم على وشك الموت اختناقاً دون جدوى، خلال رحلة استمرت لساعات طويلة من رومانيا باتجاه الحدود الغربية للمجر.

ووصلت نسبة اللاجئين السوريين إلى 25 في المئة من نسبة اللاجئين في العالم حتى نهاية عام 2019، إذ تصنف سوريا بذلك بلد المنشأ الأول للاجئين منذ عام 2014، ووفق تقرير "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" الصادر في الـ 18 من حزيران، فإن عدد اللاجئين السوريين وصل إلى 6.6 مليون لاجئ موزعين في 126 دولة، في حين تجاوز عدد اللاجئين حول العالم 80 مليون شخص حتى نهاية 2019.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق