بعد مهاجمتها… سوسن ميخائيل توضح حقيقة أمنيتها للتمثيل مع تيم حسن

سوسن ميخائيل و تيم حسن
سوسن ميخائيل و تيم حسن

فن | 11 سبتمبر 2020 | إيمان حمراوي

ظهرت الممثلة السورية سوسن ميخائيل في مقابلة إعلامية قالت فيها إنها تعرّضت للهجوم من قبل الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات لها تم تأويلها بشكل خاطئ حول "شارع شيكاغو".


وكانت ميخائيل قالت خلال مقابلة مع إذاعة "شام اف ام" المحلية، منذ أيام، إنّ كل ممثلة يجب أن تأخذ دوراً يناسب عمرها، ليتناقل الجمهور تصريحها معتبرين أنه موجه للممثلة سلاف فواخرجي بعد تأديتها لدور ميرامار في مسلسل "شارع شيكاغو".

و ذلك في الوقت الذي تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية أمنية ميخائيل لأداء وتقديم مشاهد حميمة مع تيم حسن، بأنها تهوى تقديم تلك المشاهد، وهو ما أثار غضبها سبب تداوله بشكل غير صحيح.

وأوضحت أنه خلال المقابلة طُلب منها أن تعطي اسم ممثل سوري ترغب بتأدية دور حميمي معه في أحد الأعمال لتجيب بأنه تيم حسن؛ لكونه من الممثلين الوسيمين، ومن الطبيعي أن تختار أجمل ممثل.
 

وحذّرت من وسائل التواصل الاجتماعي بعد تلك الحادثة، وقالت إنها كانت بعيدة عنها، والآن باتت أكثر حذراً مع ما يتم تداوله دون أي شعور بالمسؤولية.

ونشرت ميخائيل، أمس عبر حسابها على "انستغرام" فيديو أكدت فيه أنها لم تقصد الإساءة لفواخرجي، وأنها صديقة عزيزة قائلة: "نمت فقت لقيت الدنيا مقلوبة علي بس حابة وضح، أنا ما حكيت أبدًا إنه مدام سلاف فواخرجي مانها مناسبة للدور في شارع شيكاغو".

 


كما أشارت إلى أنها انتقدت في المسلسل خطأ تصغير الممثل في الدراما بين الحاضر والماضي، مرجعة ذلك إلى خطأ في تقنية المكياج.

وأشارت ميخائيل إلى أنها لم تشاهد العمل، لكنها تحب ما تقوم بها سلاف فواخرجي، ومن المستحيل أن تتحدث عنها بالسوء، مطالبة الجمهور بألا يتناقل أحاديث مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: عباس النوري يحذّر من وسائل التواصل: أنا أحد ضحايا الأخبار الكاذبة

وأعربت عن حزنها لما تم تداوله على التواصل الاجتماعي دون التأكد من صحة الكلام، ورأت خلال مقابلة مع موقع "فوشيا" أن الصفحات تهتم فقط بجمع التفاعلات، حتى لو أساءت في إشاعاتها وأخبارها المغلوطة لفنان ما أو لعلاقة عدد من الفنانين بين بعضهم البعض.

وكان الممثل عباس النوري، انتقد وسائل التواصل الاجتماعي وما يحدث فيها من "كذب وتلفيق أخبار"، على حد تعبيره، واعتبر أن كثيراً من الشخصيات وقعت ضحية "السوشيال ميديا" وهو أحدهم بعد انتشار شائعات وأخبار كاذبة عنه.

وحذّر النوري من الانجراف وراء الأخبار والمعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي والفضاء الإلكتروني قبل التأكد منها، معتبراً أنّ شخصيات كثيرة تعرّضت للأذى بسبب الإشاعات، التي تنتشر بسرعة البرق، مثل إطلاق إشاعة وفاته، ووفاة ممثلين آخرين، كدريد لحام وغيره الكثير.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق