ضحايا جراء انهيار مبنى سكني في حي الصالحين بحلب

انهيار مبنى سكني في حلب
انهيار مبنى سكني في حلب

سياسي | 28 أغسطس 2020 | إيمان حمراوي

قتلت امرأة، وأصيب شخص آخر، فجر اليوم الجمعة، جراء انهيار مبنى سكني مؤلف من 4 طوابق في مدينة حلب القديمة.


وذكرت وكالة "سانا"، نقلاً عن قيادة شرطة حلب، أن المبنى مأهول بالسكان في حي الصالحين شرقي المدينة، ووفق المعلومات الأولية فإن انهياره أسفر عن مقتل امرأة وإصابة آخر تم إسعافه إلى المستشفى، فيما لا يزال البحث جار عن آخرين تحت الأنقاض.
 
 

 

Publiée par ‎شبكة أخبار حلب A.N.N‎ sur Jeudi 27 août 2020


ويقع البناء في منطقة مخالفات قديمة في حي الصالحين، وبحسب رئيس مجلس مدينة حلب، معد مدلجي، فإن المبنى تعرض للانهيار بسبب عدم تحقيقه للمواصفات الفنية المطلوبة، فيما ذكر موقع "هاشتاغ سوريا" أن البناء المنهار مشيد حديثاً وهو غير مأهول بشكل كامل.
 
 

#عاجل || الصور الأولية في حي الصالحين استخراج جثت امراة من داخل الانقاض و استخراج رجل مازال على قيد الحياة

Publiée par ‎شبكة أخبار حي الزهراء بحلب‎ sur Jeudi 27 août 2020


وسبق أن انهار مبنى سكني في حي المعادي أحد أحياء حلب الشرقية في أيلول العام الماضي، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين وإصابة آخرين.

اقرأ أيضاً: حلب: "أبنية كالبسكويت" وقدرة الله تحمي المواطنين من انهيارها

وشهدت مدينة حلب انهيار العديد من الأبنية خلال العامين الماضيين، ففي شباط العام الماضي انهار مبنى في حي صلاح الدين، مؤلف من 4 طوابق، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً كانوا بداخله، إضافة إلى انهيار مبانٍ أخرى في أحياء مساكن الفردوس وكرم الجبل والسكري، أدت إلى وفاة العديد من المدنيين.

وسيطرت قوات النظام السوري سيطرت على أحياء حلب الشرقية أواخر عام 2016 بعد حملة عسكرية كثيفة وقصف استمر لأشهر بدعم روسي، أدى لانهيار البنية التحتية ودمار كبير، فضلاً عن مقتل عشرات المدنيين ونزوح الآلاف إلى مناطق أخرى في أرياف إدلب وحلب.

وذكرت إحصاءات صادرة عن حكومة النظام السوري، أن 70 في المئة من مباني أحياء حلب التي كانت تحت سيطرة فصائل معارضة، تعرضت لأضرار بينها 30 في المئة لحقها أضرار جسيمة.وهي بحاجة إلى إعادة تأهيل قبل أن تصبح صالحة للسكن.

وقال المهندس الاستشاري الفرنسي تيري غراندن، في وقت سابق، وهو المكلف من قبل (اليونسكو) بإعداد ملف يوضح حجم الضرر، الذي أصاب المدينة القديمة، إن نسبة الدمار في مدينة حلب القديمة بلغت 73 في المئة. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق