هاني شاهين: راتبي التقاعدي بحق كيلو لحمة

الممثل السوري هاني شاهين
الممثل السوري هاني شاهين

اقتصادي | 24 أغسطس 2020 | إيمان حمراوي

كما حال جميع السوريين، يعاني الفنانون لا سيما المتقاعدون، من تردي الأوضاع المعيشية بعد تدهور قيمة الليرة السورية، واشتكى العديد منهم عدم قدرتهم على شراء أساسيات الحياة، في الوقت الذي أصبح فيه كيلو اللحمة بسوريا يعادل راتب موظف متقاعد، فيما البعض أكد أن منهم من يطلب معونات من وزارة الشؤون الاجتماعية.


الفنان السوري هاني شاهين، المعروف بالضابط نوري في مسلسل "باب الحارة" شكا من انخفاض قيمة الراتب التقاعدي الذي يبلغ، وفق قوله "11 دولار أميركي"، مقابل ارتفاع الأسعار لأضعاف خلال العام الأخير.

كشف شاهين على حسابه في "فيسبوك"، أن راتبه التقاعدي في نقابة الفنانين يساوي 25 ألف ليرة شهرياً (11 دولار أميركي)، أي ما يعادل ثمن كيلو لحمة.
 

اقرأ أيضاً: غسان مسعود: المواطن لا يستطيع أكل اللحمة و الفواكه أصبحت حلم 



وعن ارتفاع الأسعار، قصّ شاهين ما حدث معه، حينما اتصل بأحد اللحامين ليسأله عن سعر كيلو اللحمة فأجابه أن كيلو اللحمة مع العظم بـ 16500، وبدون عظم بـ 25 ألف ليرة، ليرد على اللحام بأنه لن يستطيع شراء اللحمة إلا مع مطلع الشهر المقبل حين استلام الراتب التقاعدي، الذي يعادل كيلو لحمة.

ورأى شاهين أن التجار "الذين أصبحوا من أغنياء الحرب" وفق قوله، هم من يكوون المواطن بنار الأسعار، مطالباً إياهم أن يخففوا عن الشعب السوري، ويخفضوا الأسعار، معتبراً أن سوريا لن تعود إلا حينما يتضامن السوريون مع بعضهم، وبخاصة التجار، متسائلاً عما يحدث بسوريا في ظل ارتفاع الأسعار مع ثبات الرواتب، وإن كان أحد قادراً على "حل طلاسم هذه المعادلة".
 
 

الى من لايهمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه الامرمطلقا انا الفنان المتقاعد هاني شاهين اقر واعترف بان لدي...

Publiée par ‎هاني شاهين‎ sur Samedi 22 août 2020



شاهين، ليس الوحيد من الفنانين الذين اشتكوا ضيق الحال، الممثل غسان مسعود هاجم في شهر تموز الماضي، المسؤولين لدى حكومة النظام السوري، وحملهم  مسؤولية الأزمة الاقتصادية، وما آلت إليه الأمور.

وقال مسعود، خلال مقابلة نشرتها  إذاعة "فرح إف إم"، إن السوريين يعانون اليوم بطريقة لا يمكن لأحد أن يزاود عليهم بأي شعار مهما كان، متسائلاً كيف نطلب شعارات ومواقف من مواطن مطلوب منه أن يصرف شهرياً 400 ألف ليرة سورية، بينما راتبه 40 ألف؟.

قد يهمك: وفاء موصللي تكشف… حتى الفنانون السوريون يطلبون معونات

وكشفت الممثلة وفاء موصللي، خلال حوارها مع ماجد العجلاني مذيع برنامج "أسنان المشط"، شهر أيار الماضي، كثيراً من زملائها الفنانين يطلبون مساعدات من "وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل"،  وليس كما يعتقد البعض بأنهم أغنياء، وذلك في ظل ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية، الذي انعكس بشكل كبير على أسعار المواد الأساسية.


وارتفع عدد الجرائم في سوريا مؤخراً بشكل كبير، في ظل الأزمة الاقتصادية، وتدهور الوضع المعيشي للمواطن السوري، وكان برنامج الأغذية العالمي، أشار إلى أن التراجع الاقتصادي، وإجراءات العزل العام في إطار مكافحة فيروس كورونا، دفعت أسعار الغذاء للارتفاع بنسبة تفوق 200 في المئة في أقل من عام.

ووفق الأمم المتحدة، إن أكثر من 11 مليون شخص بحاجة للمساعدة داخل سوريا، و6.6 مليون آخرين في الدول المجاورة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق