بعد يومين... تنظيم داعش يتبنى مقتل جنرال روسي في سوريا

القوات الروسية في سوريا
القوات الروسية في سوريا

سياسي | 21 أغسطس 2020 | إيمان حمراوي

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، هجوماً بعبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الروسي قبل يومين قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا، ما أسفر عن مقتل جنرال، وإصابة آخرين.


وذكرت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة" في بيان، مساء أمس الخميس، أن دورية للجيش الروسي وقعت في حقل ألغام زرعه التنظيم شرق مدينة السخنة، ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة لواء، وإصابة آخرين بانفجار عبوة ناسفة"، وفق وكالة "فرانس برس" الفرنسية.

وأكد البيان أن عناصر داعش استهدفوا في ذات المنطقة قيادياً في "الدفاع الوطني" كان مع مرافقيه عندما انفجرت عبوة ناسفة بآلية كانوا يستقلونها، ما أدى إلى مقتله مع عدد من العناصر معه.

وفي الـ 18 من الشهر الحالي أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل ضابط روسي بعبوة ناسفة بدائية الصنع انفجرت على بعد 15 كيلو متراً من مدينة دير الزور خلال مرور رتل عسكري روسي عائد إلى قاعدته بعد إنهاء مهمته، إضافة إلى إصابة آخرين.

اقرأ أيضاً: عقوبات "قيصر" جديدة تستهدف الدائرة المحيطة ببشار الأسد

كما ذكرت شبكة "دير الزور 24" أن انفجاراً استهدف رتلاً عسكرياً في بادية الميادين شرقي دير الزور، حيث أن 6 عناصر من "الدفاع الوطني" فقدوا، وخرجت إثر ذلك مجموعة جديدة تضم ضباطاً روس وقائد "الدفاع الوطني" ومقاتلين لتمشيط المنطقة.

وسبق أن أصيب 3 جنود روس في منتصف تموز الفائت، جراء استهداف دورية تركية - روسية مشتركة بعبوة ناسفة عند مرورها على الطريق الدولي "M4" شمال غربي سوريا، وفق "وزارة الدفاع الروسية".

ووفق "المرصد السوري لحقوق الإنسان" فإن العبوة استهدفت الدورية المؤلفة من عربتين مصفحتين، واحدة تركية، والأخرى روسية، عند مرورها في قرية شمال شرقي أريحا.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق