ابتزاز السوريين مقابل فحص كورونا... ما علاقة حكومة النظام؟

إحدى مراكز فحص كورونا في سوريا
إحدى مراكز فحص كورونا في سوريا

اقتصادي | | إيمان حمراوي

اعترفت حكومة النظام السوري، بمسؤولية موظفين تابعين لها في وزارة الصحة باستغلال المواطنين الراغبين بإجراء فحص "كورونا" (بي سي آر) وابتزازهم بمبالغ مادية مقابل تقديم الخدمة لهم.


وزارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري، قالت على حسابها في "فيسبوك" أمس الثلاثاء، إنه تم ضبط أشخاص، بينهم عاملون في مراكز صحية، يبتزون الأشخاص الراغبين بإجراء مسحات "بي سي آر"، محذرة المواطنين من عدم التجاوب مع أي شخص يطلب مبلغاً مادياً مقابل تسهيل الحصول على نتيجة اختبار فحص كورونا.

و في ظل صعوبة حصول السوريين على فحص كورونا لأسباب يتمحور أهمها حول عدم تجاوب وزارة الصحة لدى حكومة النظام على الخطوط الساخنة، والازدحام الكبير على مراكز الفحص، بات فحص الـ "بي سي آر" ذريعة جديدة لاستغلال السوريين وابتزازهم بمبالغ مالية طائلة.

فيما أشارت وزارة الصحة إلى أن الحصول على موعد لإجراء اختبار "كورونا" يتم حصراً عبر الاتصال على الرقم الرباعي "9195"، وإعطاء البيانات الخاصة بالشخص، وموعد سفره، وبعد ذلك تصله رسالة عبر الهاتف المحمول تحدد موعد ومكان إجراء الاختبار في إحدى النقاط الطبية المعتمدة من قبل الوزارة في "مدينة تشرين الرياضية، ومدينة الجلاء الرياضية، وصالة الفيحاء الرياضية" بدمشق.

وفيما يتعلق بإجراءات فحص كورونا في حلب واللاذقية، قال مدير الجاهزية في وزارة الصحة توفيق حسابا، إنه يتم التوجه بشكل مباشر إلى مركز التدخل المبكر في اللاذقية، ومستشفى زاهي أزرق - بناء المخابر في حلب، بحسب وكالة "سانا".

اقرأ أيضاً: موظف بإحدى مراكز كورونا يهدد مواطنة: لا تعيطي صوتي أعلى!

150 ألف ليرة فوق الـ 100 دولار

وانتقد السوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، وزارة الصحة وسوء إدارتها للأزمات، معتبرين أنه يجب عليها تخصيص كادر  للأزمات لتفادي تلك المشاكل ولا سيما ابتزاز وسرقة السوريين.

عبد الله الدهب، علق على الموضوع قائلاً إن أحد الأشخاص طلب منه 150 ألف ليرة مقابل الحصول على فحص كورونا إضافة إلى رسوم فحص البنك الأساسية والتي تقدر بـ 100 دولار أميركي.

فيما أكد عدد كبير من السوريين أن الرقم الموجود التابع لوزارة الصحة مشغول دائماً ولا يستطيعون حجز موعد من خلاله.

عبد الباري، ناشط على "فيسبوك" قال إنه يتم يومياً من الساعة التاسعة وحتى الساعة الواحدة ظهراً، والخط مشغول، متسائلاً كيف له أن يحجز ويحصل على فحص كورونا في ظل عدم تجاوب وزارة الصحة، فيما قال آخرون إن الخط غير صحيح ويفضل فور الاتصال به.

وانتقد آخرون عدم تخصيص وزارة الصحة لرقم آخر غير الرقم المذكور، حسين بكور قال متهكماً: "هل من المعقول أن يكون هذا الرقم لكل سوريا؟، وأكد انه يتصل منذ يومين على الرقم دون أي نتيجة".
 

وكانت إحدى المذيعات، على القناة الفضائية السورية، إليسار معلا،  واجهت وزارة الصحة خلال مقابلة على الهواء بعدم استجابتها لنداءات المواطنين على الخط الساخن، وفق شكاوى كثيرة،  حيث ادعت الوزارة في ردها على الاتهام، أن الخط يعمل خلال 24 ساعة.

وحاولت المذيعة، خلال المقابلة الاتصال على الرقم الساخن المخصص لدمشق وريفها دون أي رد، وفق  البث المصور، ليقوم المسؤول في وزارة الصحة بالاتصال بأحد العاملين من أجل الرد، حيث قالت له المذيعة بأن يكف عن الاتصال لأنها تراه، وانتقدت أداء وزارة الصحة  وتردي خدماتها الصحية للمواطنين في ظل تصاعد الإصابات بفيروس كورونا وحاجة المواطنين لأدنى استشارة طبية.

قد يهمك: فحص كورونا وسيلة جديدة لسرقة السوريين

فوضى في إدارة الأزمة الصحية

وعزا بعض السوريين، أسباب الابتزاز المادي مقابل الحصول على اختبار كورونا إلى تقصير حكومة النظام في سد الثغرات، حيث كان عليها أن تتخذ إجراءات مسبقة لتلافي الازدحام، على حد قولهم، وهو ما حصل في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق الخميس الماضي، حيث تم تخصيصها كمراكز للحصول على اختبار "بي سي آر" للراغبين بالسفر خارج البلاد، لكن الازدحام الكبير وعدم وجود مراكز أخرى أدى إلى نفاد مسحات كورونا، وفق وزارة الصحة، وبالتالي عدم حصول الكثيرين على الاختبار من أجل السفر.

وشهد المركز الجديد  في مدينة الجلاء الرياضية،  ازدحاماً كبيراً بين المواطنين، وفشل في الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي، الذي كان هدف افتتاح المراكز، وفق ما ظهر في تسجيل مصور انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفق السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي،  فإن المصرف العقاري لا يأخذ مبلغ الـ100 دولار (رسوم فحص كورونا) إلا عندما يكون لدى الشخص بطاقة حجز طيران بمدة أقل من أسبوع"، وفي المراكز فإن الازدحام كبير لدرجة أن ينتظر الشخص مدة يومين للحصول على الاختبار، حيث أن هنالك أشخاص ينامون بجانب المركز بانتظار الدور، فيما يفضل البعض الدفع الإضافي على الـ 100 دور لاختصار الدور والحصول على نتيجة الفحص بشكل أسرع.

 فاتح ذباب، ناشط سوري كتب على "فيسبوك":  "سجّلت دور في مركز الجلاء عند الساعة الرابعة ولم أحصل على وصل، فيما أهل الواسطة حصلوا على إيصالات".
 
وكانت وزارة الصحة لدى حكومة النظام السوري أعلنت أمس الثلاثاء ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 1844 بعد تسجيل 80 إصابة جديدة، ووثقت وفاة 5 حالات، وشفاء 6 آخرين.

وسبق أن اشتكى سوريون، من تردي خدمات وزارة الصحة، لا سيما في المراكز التي تم افتتاحها مؤخراً، نتيجة الازدحامات الكبيرة وعدم حصولهم على الفحص، ما تسبب بخسارة بعضهم لمبالغ مادية تصل إلى ألف دولار، بعد حجزهم تذاكر الطيران ودفع رسوم فحص كورونا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق