ألمانيا.. تراجع عدد حالات ترحيل اللاجئين في 2020

اللاجئين في ألمانيا
اللاجئين في ألمانيا

اجتماعي | 11 أغسطس 2020 | غيثاء الشعار

تراجعت عدد عمليات ترحيل اللاجئين بشكل ملحوظ في ألمانيا خلال النصف الأول من العام الحالي 2020، خلال أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة "تاتس" الألمانية.


وقالت وزارة الداخلية الإتحادية في بيان "إنه من غير المعقول إرسال اللاجئين الأجانب إلى بلدانهم الأم خلال جائحة كورونا، بخاصة أن بلدانهم تعاني أصلاً من منظوماتٍ صحيّة متهالكة"، بحسب الموقع الإلكتروني للصحيفة.

وتم ترحيل 4616 شخصاً، في الأشهر الستة الأولى من هذا العام 2020 كما ذكرت صحيفة "نوي إسنابروكر" الألمانية، يوم الخميس الماضي، في نقلٍ لتصريحات وزارة الداخلية الفدرالية الألمانية.

وبالمقارنة مع أعداد اللاجئين، المُرحلين إلى بلدانهم بعد رفض طلب اللجوء في النصف الأول من العام الماضي 2019، كان هناك أكثر من ضعف العدد ، إذ ذكرت الصحيفة أن 11496 لاجئاً طُبّق عليهم قانون الترحيل القسري، منهم 362 حالة استخدمت فيها قوات الأمن العنف لتنفيذ الحكم، بحق المرحلين الأجانب.

بالإضافة لـ 448 حالة ترحيل فاشلة لم يُرحل اللاجئ فيها لأسباب مختلفة، منها  74 حالة كانت شركة طيران أو الطيارون أنفسهم يرفضون التحليق لوجود حالات للاجئين مُرحلين قسراً على متن طائراتها، بحسب ردّ وزارة الداخلية على تحقيق أجراه جناح اليسار الألماني، نشرته صحيفة "نوي إنسابروكر".

اقرأ أيضاً: اعتقال لاجئ سوري تحرّش بابنتي زوجته في ألمانيا

وذَكَّرت صحيفة "تاتس" الألمانية، مرخراً، أنه تم ترحيل 406 أشخاص من ألمانيا في شهر حزيران الماضي، وهو عدد أقل بكثير مما كان عليه في الشهرين الأول والثاني حيث تم ترحيل 1500شخص في كل شهر منهما، لكنه أعلى من أعداد المرحلين في شهري نيسان 30 مُرحل، وأيار 92 مُرحل.

وفي ملاحظة للخط البياني لعمليات الترحيل، إنه بعد انخفاض شديد في الشهرين الرابع والخامس، عاد الخط البياني وارتفع مجدداً كما في هامبروغ مثالاً، فإن عدد المرحلين من مطلع تموز 2020، وحتى الـ 23 من الشهر ذاته، أعلى من عدد المرحلين في شهر حزيران كاملاً.

ونقلت صحيفة "تاتس" عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله: "إن عمليات الترحيل يجب أن تبدأ ببطء مرة أخرى"، أما بالنسبة للمنتظرين قرارات لم الشمل فلم يتم حتى الآن الوصول للحد المقرر إدخاله إلى ألمانيا.

وبحسب اتفاق الحكومة الفيدرالية الألمانية فإنه يجب لم شمل 1000 شخص شهرياً، ولكن منذ شهر آب 2019 أصدرت البعثات الألمانية والسفارات في الخارج ما يقارب 900 تأشيرة دخول إلى ألمانيا في كل شهر، أغلبيتهم من السوريين الهاربين من بلدهم.

هذه هي أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الخارجية الألمانية، ونشرتها كالات الأنباء، إذ من المفترض صدور 5،921 تأشيرة بين آب 2019 وحزيران من هذا العام، أما الأرقام عن شهر تموز، فهي غير متوفرة حتى الآن.

قد يهمك: بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية… إيقاف طبيب سوري في ألمانيا

ويتم منح الحماية الفرعية أو المحدودة لأي شخص يتعرض لخطر جسيم في بلده الأم، التهديد بالقتل، التهديد بالتعذيب، والحرب، ومع انتشار الفيروس التاجي انخفض عدد تصاريح الدخول لهذه المجموعات من الناس المهدّدين، كما انخفض بالنسبة للأسر التي تنتظر تصاريح لم الشمل والدخول إلى ألمانيا.

وفي آذار الماضي، تم إصدار 480 تأشيرة دخول لأقارب اللاجئين ذوي الإقامة المحدودة، وتراجع العدد إلى أربعة تصاريح في نيسان، وواحد فقط أيار، ليعود ويرتفع العدد مجدداً في حزيران ليصبح 43، إذ يفرض فيروس كورونا المستجد، تأخيراً كبيراً في عمل البعثات الخارجية، وعرقلة إجراءات المقابلة، وتسيير المعاملات.

أولئك الذين يحق لهم الحماية الفرعية هم أسوأ حالاً من اللاجئين، الذين استطاعوا تقديم دلالات على الاضطهاد السياسي، أو القادمين بموجب اتفاقية جنيف أو المهددين بسبب انتمائهم العرقي أو الديني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق