بشار الأسد يدعو قوات نظامه للتصعيد العسكري من جديد 

بشار الأسد يدعو قوات نظامه للتصعيد العسكري من جديد 
سياسي | 01 أغسطس 2020

قال بشار الأسد خلال كلمة مكتوبة له بمناسبة "عيد الجيش السوري" اليوم السبت الأول من آب، أن قوات نظامه التي استطاعت مواجهة "الحرب العدوانية الإرهابية" سيكون بمقدورها مواصلة مسيرتها في "التضحية والفداء". 


ووجه الأسد خلال كلمته المنشورة في مجلة "جيش الشعب" واطلعت عليها "روزنة"، الدعوة لقوات نظامه بمواصلة حربهم في المناطق الخارجة عن سيطرتهم، مؤكداً بذلك عدم جدية النظام في الوصول إلى حل سياسي، مقابل سعيها المستمر للتأكيد على الحل العسكري في ظل نظرية المؤامرة الكونية التي انتهجها النظام السوري منذ 9 سنوات. 

وتابع في كلمته بالقول "أدعوكم إلى مواصلة مسيرتكم المظفرة.. مسيرة الرجولة والبطولة والتضحية والفداء التي تستكملون من خلالها تحرير كامل تراب الوطن من شراذم الإرهاب ودنس الاحتلال.. فأنتم معقد الأمل والثقة.. وبكم تشمخ الهامات وتتحقق الأمجاد وينتصر الوطن". 


قد يهمك: بوتين رئيساً إلى الأبد… هل يُغيّر استراتيجيته في سوريا؟


هذا وما يزال الأسد ينتهج الاستمرار في التصعيد العسكري صوب الشمال السوري (المناطق الخارجية عن سيطرته) رغم كل الاتفاقات الموقعة من قبل الروس مع الجانب التركي فيما يتعلق بإدلب، أو حتى إدراكه بصعوبة مهمة قواته المنهكة؛ سواء هناك في ظل القواعد العسكرية التركية التي تغص بها منطقة إدلب لخفض التصعيد، أو في الشمال الشرقي من سوريا حيث تتواجد الولايات المتحدة على مقربة من النفوذ الإيراني والروسي والتركي أيضاً في تلك المنطقة. 

وكان الأسد كرر نفس مضمون الكلمة التي توجه بها اليوم، خلال ذات المناسبة في العام الفائت، حينما هنأ جيشه بالذكرى الـ74 لتأسيسه، معتبرا -آنذاك- أن ما أسماها "الحرب المفروضة على مدى أكثر من ثماني سنوات لم تثن القوات المسلحة عن أداء واجباتها تجاه الوطن".

وأشار الأسد، إلى أن قواته "لم تدخر الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن وأبنائه، وأنها سطرت أروع صور البطولة والفداء في حربها على الإرهاب وتصديها للعدوان".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق