الرقة.. وفاة طفل مشنوقاً بحبل بعد ساعات من اختفائه

الرقة - وفاة طفل
الرقة - وفاة طفل

سياسي | 26 يوليو 2020 | عبد الله الخلف

عُثر، اليوم الأحد، على جثة طفل يبلغ من العمر عشر سنوات، مشنوقاً بحبل على شرفة أحد البيوت المدمرة، قرب مستشفى الطب الحديث، غربي مدينة الرقة.


وذكر أحد جيران أسرة الطفل لـ روزنة، أن "الطفل واسمه ياسر الفارس، خرج عصر أمس من منزل أهله، ويبعد نحو 500 متر عن المكان، الذي وجد فيه مشنوقاً".

وأضاف أن "أهل الطفل أبلغوا قوى الأمن عن اختفاء ياسر، وتم تعميم مواصفاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبحثوا عنه في أرجاء المدينة ولكن دون جدوى".

اقرأ أيضاً: الخطف في سوريا... سلاح جديد يهدّد السوريين بعد انهيار الاقتصاد

ولفت مصدر في قوى الأمن الداخلي بالرقة، لـ روزنة إلى أن "المعلومات لم تستكمل بعد حول الحادثة"، لافتاً إلى أن "التحقيق لا يزال جارياً، وستكشف الملابسات أمام الرأي العام حين استكمال التحقيق".

وشهدت الرقة قبل نحو شهر، مقتل طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصف، طعناً بالسكاكين، وعُثر على جثته في أحد الأبنية المدمرة في شارع القطار شمالي الرقة.

وأثارت الحادثة، استنكار ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، لتردي الوضع الأمني في الرقة، وطالبوا "الإدارة الذاتية" بتحمل مسؤولياتها في حماية المدنيين، والحد من الجرائم، التي تكررت خلال الآونة الأخيرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق