ضحايا بانفجار قرب مخيم العرموطة شمالي حلب... ما الأسباب؟

انفجار
انفجار

سياسي | 24 يوليو 2020

وقع انفجار قرب مخيم العرموطة في بلدة شمارين شمالي حلب، حيث يوجد مستودع لقذائف الهاون والصواريخ يشرف عليه فصيل "الجبهة الشامية" التابع لـ"الجيش الوطني" المدعوم من أنقرة.

وقال "مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا" نقلاً عن مصادر محلية إنه سمع منتصف الليل دوي عدة انفجارات في ريف اعزاز قرب الجدار الحدودي مع ولاية كلس التركية.
 



وأضاف المركز أنّ الانفجار أسفر عن إصابة 14 شخصاً كحصيلة أولية من النازحين، إضافة إلى شخصين من فصيل "الجبهة الشامية"، فيما قال ناشطون إن الانفجار أسفر عن مقتل 3 مدنيين، امرأة وطفلان.
 

وأضاف المركز أن سكان المخيم من النازحين اشتكوا سابقاً من قيام "الجيش الوطني" من إنشاء مستودع تخزين وتصنيع القذائف والصواريخ في موقع قريب من المخيم، حيث شكلوا لجان وقدموا شكاوي للوالي التركي، وشكوى سلمت للجيش التركي.
 


وكانت القاعدة العسكرية التابعة للجيش التركي في بلدة ترمانين شمالي إدلب تعرضت منذ يومين لهجوم نفذه مجهولون من خلال إطلاق النار، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر "الجبهة الشامية" التابعة لـ "الجيش الوطني". وفق تقارير إعلامية. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق