تحت طائلة الغرامة… احذر من تناول البزر على شواطئ إسطنبول

شاطئ بحر في ولاية إسطنبول
شاطئ بحر في ولاية إسطنبول

أخبار | 09 يوليو 2020

أصدرت بلدية "أوسكودار" في مدينة إسطنبول قراراً منعت خلاله تناول البزر والمكسرات المغلفة على امتداد الشاطئ، تحت طائلة الغرامة المالية.


ونقلت صحيفة "الجسر ترك" أمس الأربعاء، عن رئيس البلدية حلمي توركمان قوله إن القرار جاء بهدف الحد من مظاهر تلوث الشريط الساحلي بقشور البزر والمكسرات الأخرى، ولا سيما في فصل الصيف.

وأشار إلى القرار يستهدف الشريط الساحلي ابتداء من منطقة حرم وصولاً إلى كوشوك سو، للتخلص من مشهد الشاطئ الملوث بالقشور يومياً، حيث ستفرض على المخالفين غرامة مالية بقيمة 61 ليرة تركية لكل شخص، موضحاً أن الغرامات المسددة سيتم تحويلها بشكل مباشر إلى صندوق خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما حظر القرار توفير بيع البزر في البوفيهات، والمتاجر الصغيرة المحاذية للشاطئ.

اقرأ أيضاً: معبر باب السلامة: هذه تفاصيل العودة من إجازات عيد الفطر

وكانت السلطات التركية نشرت تعميماً في شهر آب العام الفائت طالبت خلاله بعدم رمي قشور البزر على الأراضي في الحدائق، وعلى من يخالف التعليمات دفع غرامة تقدر بـ  35 ليرة تركية، كما أصدرت البلدية ومديريات الأمنيات والصحة والبيئة والغابات في ولاية مرسين العام الفائت، قراراً ينص على عدم شرب النرجيلة للأتراك والأجانب على حد سواء، ومنع الشواء على ساحل الولاية.

من جهة أخرى نظمت الشرطة التركية التابعة لمديرية المرور والسلامة العامة غرامة مالية بلغت نحو 9 آلاف ليرة تركية بحق 3 شباب سوريين أثناء قيادتهم الدراجات النارية على أوتستراد منطقة "مالتيبي" في مدينة إسطنبول.

وذكرت "تركيا بالعربي" نقلاً عن صحيفة "هبرلار" التركية، أنه تم فرض غرامة مالية بلغت 8 آلاف و917 ليرة تركية على الشباب الثلاثة بسبب قيامهم بحركات بلهوانية خطيرة، ما قد يعرض حياتهم وحياة المواطنين إلى خطر الحوادث.

وأعلنت مديرية الهجرة العامة في وزارة الداخلية التركية في تموز الفائت أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا وصل إلى 3 مليون و649 ألف شخص، وتضم إسطنبول أكبر تجمع للسوريين بين المدن التركية إذ يصل عددهم إلى 547 ألف شخص، بنسبة تصل إلى نحو 3.64 في المئة من عدد سكان الولاية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق