يزن السيد بمأزق بعد مشاركته في إعلان لبناني… كيف رد؟

يزن السيد بمأزق بعد مشاركته في إعلان لبناني… كيف رد؟
فن | 26 يونيو 2020

رد الممثل السوري يزن السيد على انتقادات طالته بعد ظهوره في إعلان تجاري لإحدى الشركات اللبنانية، وُصف من قبل ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي بأنه عنصري ويسيء للاجئين السوريين في لبنان ويتهمهم بالتحرش الجنسي.

 
ونقلت إذاعة "أرابيسك"، أمس الخميس، عن يزن السيد قوله خلال مقابلته عبر برنامج "هاشتاغ بقا": "إنه كممثل ممكن أن يقوم بأي دور سواء أكان دوراً لشخص سيء أم جيد، أم متحرش، وأن الشخصيات التي يقوم بأدائها هي موجودة في الحياة ولا تمثل الشخصية الحقيقية للممثل". 
 
ورأى السيد أن الإعلان الذي مثل فيه لاقى رواجاً كبيراً والكثير من الإعجاب والنقد بطبيعة الحال، ولا يوجد فيه إساءة للشعب السوري، ولا يسمح لأحد في العالم أن يسيء للسوريين.
 
 
وأردف أن "النجوم السوريون مثلوا العديد من الأدوار في لبنان كتاجر مخدرات أو محدث نعمة، لكنه لم يجد من انتقد هذه الأدوار أو وجه اتهاماً بالعنصرية، وأنه لا يجد أي حالة تنميط في هذه الأدوار، والممثل يختار الدور الذي يناسبه".
 
واعتبر السيد أنه في ظل انتشار الأعمال العربية المشتركة لم يعد هنالك في الفن لبنان وسوريا ومصر، وبيّن أنّ مالك الشركة التي قام بالعمل معها في الإعلان هو رجل أعمال سوري الجنسية وهو صديقه.
 
وأثار إعلان مصور لشركة "ريد تاكسي" اللبنانية، شارك فيه الممثل السوري يزن السيد، غضب السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين أنه يعزز العنصرية اتجاه السوريين في لبنان.
 
ويتحدث الإعلان عن الأمان الذي يمكن أن تمنحه شركة التاكسي للمواطنين، حيث يظهر شاب لبناني يطلب سيارة عبر تطبيق، ويتفاجأ بحضور سيارة أخرى، وحينما يستقلها يظهر السائق (يزن السيد)، متفاعلاً مع أغان شعبية سورية، ويقوم بحركات تحرش جسدية، ويختمها بتحرش لفظي بقوله "والله هالفروج شكله طيب".
 
هنا يهرب الشاب اللبناني من السيارة ليدخل إلى سيارة التكسي الأخرى التي يشعر فيها بالأمان.

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى تصرخ مع يزن السيد: "بكفي ظلم"
 
ناشطو وسائل التواصل الاجتماعي، انتقدوا العنصرية التي حملها الإعلان، من خلال اتهامه اللاجئين السوريين بأنهم متحرشون، كما انتقدوا بشكل خاص ظهور الممثل يزن السيد في هكذا إعلان يسيء للسوريين في لبنان، معتبرين أنه "أجج النار ضد أولاد بلده مقابل حفنة من الدولارات"، كما تم وصفه بأنه "بلا مبادئ".
 
مديرة مشروع "اللاجئون شركاء" فاطمة إبراهيم، قالت لموقع "الحرة" إن "الإعلان عنصري ويظهر بوضوح تنميط لصورة السائق السوري وخلفيته الاجتماعية، ودائماً ما يبنى ذلك على أفكار مجحفة وليست حقيقية، تعمم في المجتمع بفعل تكرارها في الإعلانات والإعلام والرسائل الموجهة للعموم"، معتبرة أن هذا شكل من أشكال العنصرية المبطنة التي من شأنها التأثير على هذه الفئة الاجتماعية.
 
وأشارت إلى أن الإعلان يحمل إيحاءات عنصرية لوسم السوريين بها، وهو ما كان واضحاً من خلال اختيار ممثل سوري يؤدي دور السائق، فيما الممثل اللبناني لعب دور الزبون المستهدف بالإعلان.
 
وكان السيد أطل عبر الموسم الرمضاني 2020، ضمن مسلسل الحرملك بجزئه الثاني، إضافة لمشاركته في عدة لوحات من مسلسل ببساطة2، ومثل في العديد من المسلسلات منها "صرخة روح، والخبز الحرام، وما ملكت أيمانكم، وبقعة ضوء، والكثير غيرها.
 
وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون لاجئ، ويعيش عدد كبير منهم في مخيمات قريبة من الحدود السورية، وسط ظروف معيشية متردية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق